ما الفرق بين هدنة إنسانية ووقف إطلاق النار؟

في غمرة المصطلحات التي فرضتها الحرب الدائرة في غزة، وأمام مطالبات بوقف القتال لحماية المدنيين فيها، بالتزامن مع ارتفاع عدد الضحايا إلى أكثر من 10 آلاف، يتردد بين المسؤولين اصطلاحان رئيسان: "هدنة إنسانية"، و"وقف إطلاق النار". وبالرغم من أنهما يبدوان متشابهين؛ إلا أنهما ينطويان على اختلافات كبيرة.

وبحسب صحيفة الواشنطن بوست فلا يوجد تعريف محدد لأي منهما بموجب القانون الدولي، إلا أن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي "جون كيربي" قال إن التمييز يكمن في "مدة ونطاق وحجم" وقف للقتال.

فيما فرّق "جرانت روملي"، المسؤول السابق في البنتاغون بين الهدنة الإنسانية التي عادة ما تكون أقصر وتركز على توصيل المساعدات بشكل مثالي إلى منطقة معينة، وبين وقف إطلاق النار الذي ينتج عن مفاوضات يرعاها طرف ثالث، ويستمر طالما التزم به طرفا النزاع.

ولفتت الصحيفة إلى التزام الولايات المتحدة، بالدعوة إلى وقف مؤقت للقتال لأسباب إنسانية، على لسان وزير خارجيتها "بلينكن" وتشاركها في ذلك دول الاتحاد الأوروبي وأستراليا وكندا.

بينما دعت الدول العربية -قيادات وشعوبا- والأمين العام للأمم المتحدة وعدد كبير من المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وذهبت الصحيفة مع تفسير تشاد هينز، أستاذ الدراسات الدينية في جامعة ولاية أريزونا بأن التوقف المؤقت "ليس دعوة لإنهاء العنف".

ومن هذا الباب وصف دعوة "بايدن" لهدنة إنسانية بأنها خطوة دلالية تهدف جزئياً إلى حماية مصالح الحكومة الإسرائيلية. وقارن ذلك بدعوات "غوتيريش" لوقف إطلاق النار، والتي قال إنها "لا تستند إلى منطق ومصالح الجيوش بل تعتمد على الاهتمام بالبشر".

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com