بعد صمت دام أكثر من 50 يوما.. لأول مرة الجيش الإسرائيلي يعترف بعدد الجرحى

بعد صمتٍ دام أكثر من 50 يوما منذ بدء الحرب على غزة، الجيش الإسرائيلي يكشف عدد جنوده المصابين.. وذلك بعد تكتمه على الخسائر التي لحقت به، ومنع المستشفيات من تسريب أي معلومات عنهم، وفقاً لما ذكرته صحيفة هارتس العبرية..

وبعد 53 يوما على الحرب، صرّح الجيش الإسرائيلي عن إصابة ألف ضابط وجندي، بحسب هآرتس التي كشفت تفاصيل حالات الإصابة..

أوضحت أن هناك 202 من الجنود يعانون من إصابات خطيرة، بالإضافة إلى 320 جروحهم متوسطة، و470 جروحهم طفيفة، وأن 29 آخرين لا يزالون في المستشفيات.

وكانت القناة الـ12 العبرية قالت إن الجيش الإسرائيلي اعترف بـ 1210 جرحى كجنود معاقين في الجيش، منذ بداية الحرب..

لكن منظمة "إخوة من أجل الحياة"، التي يديرها قدامى المحاربين الإسرائيليين المصابين، والتي تعاملت مع مئات الإصابات، تكشف بياناتها أنه خلال الشهر الأول فقط من الحرب، استقبلت وحدها "أكثر من 400 جندي مصاب"، وأشارت إلى معلومات لديها عن إصابة أكثر من 800 جندي، وقالت إنه "من المرجح أن يتضاعف عدد الجنود الذين سنستقبلهم في الفترة القادمة، والتي قد تستمر لفترة طويلة في ظل الحرب.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com