الجيش الروسي يقتحم خاركيف بـ"الروبوتات الانتحارية" والقوات الأوكرانية تتراجع

الجيش الروسي يتقدم بعمق في صفوف الدفاعات الأوكرانية، ويخترق المزيد من المناطق باستخدام الروبوتات الانتحارية في خاركيف، شمال شرق أوكرانيا، التي اضطر جيشها إلى التراجع خلفاً، رغم الدعم الأمريكي الذي بدأ يتدفق للحليفة كييف.. إنها مرحلة حاسمة تدخلها الحرب.

وعلى خلفية تفاقم الوضع في بلاده.. الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي يلغي زيارة مقررة إلى إسبانيا والبرتغال.

فالهجوم صدم كييف وحلفاءها بشدّته وسرعته في المنطقة التي لم تكن ضمن الحسابات الأوكرانية، بينما الاستعدادات كانت على قدم وساق في جبهة دونيتسك.. فكان لعامل المباغتة مفاعيل واضحة في الميدان.

موسكو أعلنت أن قواتها تتقدم في عدد من المحاور الاستراتيجية في مختلف جبهات المعارك في أوكرانيا.

وفي بيان، قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها سيطرت على بلدتي علوبوكوي ولوكيانتسي في مقاطعة خاركيف، شمال شرق أوكرانيا، وبلدة روبوتينا الاستراتيجية في مقاطعة زابوريجيا جنوبي أوكرانيا.

في المقابل، أعلن الجيش الأوكراني أنه اضطر إلى التراجع في بعض أجزاء الجبهة الشمالية في منطقة خاركيف. وقالت هيئة الأركان الأوكرانية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "في بعض المناطق قرب لوكيانتسي وفوفتشانسك وبسبب قصف العدو وهجوم للمشاة، تراجعت وحداتنا باتجاه مواقع مناسبة أكثر لإنقاذ أرواح جنودنا وتجنب تسجيل الخسائر".

نجاح الهجوم الروسي المباغت يرجعه خبراء الحرب إلى البراعة العسكرية؛ فالقوات الروسية باتت تتكيف أكثر مع الظروف الميدانية، إضافة للتكتيك الهجومي الذي بدأ بالمسيرات الهجومية ثم الصواريخ طويلة المدى والقنابل المنزلقة الثقيلة التي تسحق الخطوط الدفاعية الأوكرانية، وتمهد الطريق للقوات البرية التي باتت تستخدم الدراجات النارية إضافةً للمدرعات.. واللافت ما نشرته وسائل إعلام روسية عن مشاركة روبوتات انتحارية من طراز "Scorpion M" في المعارك الحالية؛ بسبب قدرتها على المناورة ورصد الخنادق والمعدات والجنود واستهدافهم بتفجير نفسها.

وأمام ضعف وتوتر الشارع الأوكراني، طار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى كييف في زيارة مفاجئة، ترمي لطمأنة الأوكرانيين بشأن استمرار دعم الولايات المتحدة لبلادهم وإمدادهم بالأسلحة لصدّ الهجوم الروسي.. فهل يوقف الدعم الأمريكي "العسكري والمعنوي" التمدد الروسي في خاركيف؟

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com