"فوغان غيثينغ".. من هو أول رئيس حكومة "أسود" في تاريخ أوروبا؟

بعد فوزه في انتخابات زعامة حزب العمال الحاكم في إقليم ويلز، الذي يتولى السلطة هناك منذ 25 عاما.. من هو "فوغان غيثينغ"؟.

أول رئيس وزراء "داكن البشرة" ينتخب في تاريخ أوروبا، خلفاً لمارك دريكفورد (69 عامًا) الذي أعلن استقالته من هذا المنصب في ديسمبر الماضي، بأغلبية 52% من أصوات أعضاء الحزب، مقابل 48% لمنافسه جيريمي مايلز، وفق وسائل إعلام بريطانية.

غيثينغ البالغ من العمر (50 عامًا) والمولود في زامبيا لأب ويلزي كان يعمل طبيباً بيطرياً وأم زامبية مزارعة، كان قد تولى حقيبة وزارة الصحة في خضم أزمة كورونا، ثم حقيبة الاقتصاد حتى فوزه في انتخابات زعامة الحزب.

قال في كلمته بعد إعلان النتيجة: "اليوم، نطوي صفحة في كتاب تاريخ أمتنا… ليس فقط لأنني أتشرف بأن أصبح أول زعيم أسود في أي بلد أوروبي، ولكن أيضا لأن الجيل الجديد تغير بشكل كبير".

وأضاف غيثينغ أن ويلز أصبحت الآن "أول دولة في أوروبا يقودها شخص أسود"، موضحاً أنه يريد أن يقود دولة "يمكنها أن تحتفل باختلافاتنا وتفخر بكل تلك الأشياء التي تجمعنا معًا"، بحسب تعبيره.

وبينما تشهد دول أوروبية عدة صعوداً ساحقاً لليمين المتطرف، فمن اللافت زيادة عدد المسؤولين من أصول غير أوروبية، ممن تقلّدوا مناصب عليا في المملكة المتحدة؛ وهو الأمر الذي أثاره حساب "بريطانيا بالعربي على منصة إكس"، مُعدّداً رئيس وزراء بريطانيا ذا الأصول الهندية "ريشي سوناك"، والوزير الأول الأسكتلندي "حمزة يوسف" من أصول باكستانية، وبفوزه أصبح "فوغان غيثينغ" ثالثهم كرئيس وزراء من أصل أفريقي "من ناحية الأم".

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com