أسرار ملجأ سري أُنشئ لحماية ملك الدنمارك من الضربات النووية

أسرار ملجأ سري أُنشئ لحماية ملك الدنمارك من الضربات النووية

يبدو أن أفلام الخيال العلمي، لم تكن سوى انعكاس لشيء من الواقع، فقد يظن المار صدفة من أمام هذا الباب الخشبي القديم، أنه واجهة لمنزل صغير مهجور، لكن ما يوجد خلفه لا يخطر على بال.

هنا حيث غابة رولد، أقصى شمال الدنمارك، وعلى عمق 60 مترًا تحت تل طباشيري، أنشأت الحكومة الدنماركية، هذه الواجهة التضليلية، لملجأ سري، بين عامَي 1963 و1968، لإيواء الملك والحكومة وبعض المختارين، في حال وقوع ضربات نووية، على خلفية الحرب الباردة.

ونظرًا لعدم استخدامه بتاتًا، سُحب هذا الملجأ من الخدمة في عام 2003 وكُشف عن وجوده عام 2012، ثم تحول أخيرًا لمتحف يتجول فيه الزوار وكأنهم داخل كبسولة زمنية لمسافة كيلومترين لا تمثل سوى 40% فقط من مساحة الملجأ.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com