الشيف بوراك يُشعل السجادة الحمراء في كان.. ما علاقة الكباب بالسينما؟

خطف الشيف التركي الشهير بوراك الأنظار بظهوره المفاجئ في مهرجان كان السينمائي الدولي بدورته الـ77.

لكن وجوده في هذا الحدث الفني الضخم أثار موجة من التساؤلات والانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تساءل البعض بسخرية: "ما علاقة الطبخ بالسينما؟"

بوراك الشهير بعروضه الطهوية المذهلة وأسلوبه الفريد في تقديم الطعام، نشر مقاطع فيديو وصوراً من المهرجان مؤكداً حضوره الشخصي. تلك المقاطع جلبت له سيلًا من التعليقات الساخرة والنقد اللاذع وقال البعض "ما علاقة الكباب بالفن السابع؟"

هذه الانتقادات دفعت بوراك للتعليق عبر حسابه على إنستغرام. ودافع عن نفسه مؤكداً أنه "صاحب الحساب الذي يتمتع بأكبر عدد من المتابعين في تركيا" وأنّه "لا يفعل أي شيء خاطئ"، كما كشف أنه حضر المهرجان بدعوة وعلى نفقته الخاصة، معرباً عن حبه للمهرجان ورغبته في تجربة أشياء جديدة.

ورغم الانتقادات استمر بوراك في مشاركة لحظاته من المهرجان مع متابعيه، مما يثبت أن حضوره كان له تأثير كبير سواء كان ذلك لإثارة الجدل أو لجذب الانتباه. وفي النهاية يبدو أن الشيف التركي قد نجح في تحقيق هدفه، وهو إثبات أنه يستطيع أن يكون جزءاً من أي حدث كبير حتى لو كان هذا الحدث هو مهرجان كان السينمائي.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com