صحيفة أمريكية: واشنطن حذرت موسكو من هجوم يستهدف "كروكوس سيتي"

رغم إعلان "داعش خراسان" مسؤوليته عنه، تُصرُّ موسكو على اتهام أوكرانيا بالضلوع في الهجوم الإرهابي الذي استهدف قاعة الحفلات الشهيرة "كروكوس سيتي" في ضواحيها، بينما تنفي الأخيرة التهمة الموجهة إليها جملةً وتفصيلاً، وتعتبرها الولايات المتحدة محض "هراء"..

وفي آخر المستجدات أن مسؤولين أمريكيين كشفوا لصحيفة "واشنطن بوست"، أن الولايات المتحدة أرسلت إنذاراً مسبقاً للمسؤولين في روسيا، محددةً "بدقة" أن قاعة الحفلات الشهيرة "كروكوس سيتي" في ضواحي موسكو، ستكون من بين الأهداف المحتملة لهجوم إرهابي، وذلك قبل الهجوم الدموي على القاعة الذي أسفر عن مقتل أكثر من 140 شخصا ومئات الجرحى.

الأمر الذي اعتبرته الصحيفة "توضيحاً لمدى ثقة الولايات المتحدة من أن تنظيم داعش كان يعدُّ لهجوم يهدّد هذا العدد الكبير من المدنيين، ويتناقض بشكل كبير مع ادعاءات موسكو بأن التحذيرات كانت عامة للغاية، ولا تساعد في مواجهة الهجوم بشكل استباقي".

المعلومات تقاطعت مع ما نقلته وكالة رويترز عن مصادر، من أن إيران أيضاً أبلغت روسيا باحتمال وقوع "عملية إرهابية" كبيرة على أراضيها، قبل مذبحة قاعة الحفلات.

المصادر أكدت أن التحذيرات الإيرانية جاءت بعد اعتقال 35 شخصاً على صلة بتفجيرين وقعا في مطلع يناير بمدينة كرمان جنوب شرقي البلاد، قُتل خلالهما نحو 100 شخص. وكان من بين المعتقلين قائد فرع لتنظيم داعش خراسان في أفغانستان.

فيما ردَّ المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف على سؤال حول تقرير رويترز قائلاً: "لا أعرف شيئا عن هذا".

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com