خامنئي يستذكر ظلم العثمانيين.. ويتجاهل أفعال وكلاء إيران في المنطقة

هي تساؤلات عدة وقف أمامها المتابعون بعد جولة المرشد الإيراني علي خامئني في المعرض الدولي الـ35 للكتاب في طهران، وتقديم نفسه رجلًا ينتقد الظلم ويتأثر به، وذلك عندما تصفح كتابًا خلال جولته في المعرض، وتحدث عن أن هذا الكتاب يصوّر بشكل قوي وجميل ما ذكره من "مظلومية" اليونانيين أمام الأتراك العثمانيين، وقت الحكم العثماني لليونان في مرحلة تاريخية سابقة.

"خامنئي" ظهر خلال هذا المشهد عبر مقطع مصور على منصة "إكس" ما بين حالتين، بحسب متابعين: الأولى تتعلق بأن الرجل البالغ من العمر 85 عاما يتذكر حقبة تاريخية تتعلق بالظلم تخص تركيا العثمانية البعيدة، في حين يتناسى الظلم وأفعال "الحرس الثوري" وميليشيات وكلاء إيران في المنطقة، التي بدأت منذ عقود ولا تزال مستمرة.

بينما ذهب آخرون إلى مشهد ثانٍ يتعلق بأن المرشد الإيراني لا يستطيع الاستغناء أبدا عن إظهار الجوانب التي يريد تصديرها فقط حول نفسه وبلاده، وكأن بصمات الميليشيات الإيرانية بين لبنان والعراق واليمن بحق الأبرياء غير حاضرة على أرض الواقع..

وأثار هذا المقطع المصور للمرشد استفزاز بعض المتابعين وسخرية آخرين، مطالبين إياه بضرورة مراجعة أحداث الماضي والحاضر، وما فعلته إيران ووكلاؤها في المنطقة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com