"مايوركا ليست للبيع".. الإسبان يتظاهرون ضدّ "السياحة المفرطة"

"مايوركا ليست للبيع"؛ من خلف هذه اللافتة تظاهر آلاف الإسبان في شوارع بالما دي مايوركا للاحتجاج على ما يعتبرونه "السياحة المفرطة" في أرخبيل البليار، نعم يتظاهرون ضد ما تتمناه جميع دول العالم..

مع عدد سكان يقل عن مليون نسمة، تعاني مايوركا من ارتفاع حاد في أسعار السكن نتيجة لتدفق السياح..

هذا الأمر أثار حفيظة السكان المحليين الذين يرون أنّ الجزيرة لم تعد قادرة على تلبية احتياجاتهم الأساسية..

وما يستحق الذكر أنّ إسبانيا التي تعتبر ثاني أكبر وجهة سياحية في العالم بعد فرنسا، استقبلت 85 مليون زائر أجنبي في عام 2023، منهم 14.4 مليون زاروا جزر البليار فقط، ما يجعلها واحدة من أكثر المناطق ازدحامًا بالسياح في البلاد.

تأتي هذه التظاهرات بعد حادث مأساوي شهدته بالما دي مايوركا، إذ انهار مطعم وحانة على الواجهة البحرية، ما أسفر عن وفاة 4 أشخاص.. هذا الحادث أضاف مزيدًا من الزيت على نار الاحتجاجات..

يطالب السكان المحليون بحلول للتحديات التي يواجهونها، مثل الضغط على قطاع العقارات وانتشار الإيجارات السياحية، ما أجبر العديد منهم على النزوح خارج مراكز المدن بالإضافة إلى ذلك يعاني السكان من الضوضاء والتلوث البيئي الناتج عن الزيادة الكبيرة في عدد السياح..

وعلى الرغم من أهمية السياحة كمصدر دخل، تحمل هذه الاحتجاجات رسالة واضحة تطالب بالتوازن بين احتياجات السكان المحليين ومتطلبات السياحة لضمان استدامة الحياة في هذه المناطق الجميلة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com