الجيش الإسرائيلي يتقدم في عمق رفح و"يتمدد" بمحور فيلادلفيا (فيديو)

في خضم دعوات دولية مكثفة لوقف الحرب على غزة.. الجيش الإسرائيلي يصمّ الآذان ويسابق الزمن للتقدم في عمق مدينة رفح جنوبي القطاع..

وفي خطوة مفاجئة، أعلنت هيئة البث الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي أكمل سيطرته على ثلثي مساحة محور فيلادلفيا، امتدادا من معبر كرم أبو سالم شرقاً وصولاً إلى منطقة حي البرازيل باتجاه الغرب، من المحور الذي يمتد على مسافة ما يقارب 13 كيلو متراً..

ويرى خبراء أن القوات الإسرائيلية باتت في المنطقة الحدودية المطلة على وسط مدينة رفح من ناحية الحدود المصرية؛ أي أن القوات الإسرائيلية باتت تحكم السيطرة على مناطق وسط البلد في رفح، من خلال وصول نيرانها من منطقة الحدود باتجاه الشمال.

بينما تعمل آليات إسرائيلية على عمليات حفر في الأرض بحثا عن أنفاق زعم وجودها ما بين رفح الفلسطينية وسيناء، وسبقها تفجير عدد من الأنفاق المكتشفة مسبقاً..

اجتياح معبر رفح بدأ بعملية محدودة كما سماها ساسة تل أبيب.. تلت ذلك مرحلة جس نبض واستطلاع بالقوة العسكرية وتفاوض بالنار ومراقبة ردود الأفعال والضغوط، ولاحقاً أصدر مجلس الحرب، الذي يرأسه نتنياهو، قرار توسيع الاجتياح بالتزامن مع إعطاء الأوامر لآلاف الفلسطينيين الذين يعيشون شرقي قطاع غزة بالنزوح إلى مناطق جرى قصفها، وهذا يعني بدء عملية قضم تراكمية ومزيد من التهجير والمجازر وجرائم الحرب".

السيناريوهات المحتملة واضحة "يقول مراقبون"، وتبعا لحجم الضغط وردود الأفعال، فإن حكومة نتنياهو أدارت الظهر للمفاوضات، وقررت الاستمرار في الاجتياح لأشهر قادمة، وتوسيع العملية العسكرية حتى تحقيق أهدافها..

وهو ما أكدته الخارجية الإسرائيلية؛ ردا على طلب المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف بحق نتنياهو ووزير دفاعه، أنها ماضية في تحقيق أهداف الحرب على غزة، ولا قوة على الأرض ستمنعها من ذلك.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com