الأوغندية جوليا.. من هي القاضية التي صوتت ضد قرارات لاهاي؟

هي القاضية الوحيدة، ومعها القاضي الإسرائيلي، اللذان صوتا ضد قرارات محكمة العدل الدولية التي تتعلق بحرب غزة، جوليا سيبوتيندي القاضية الأوغندية التي احتلت وسائل التواصل بعد تصرفها الأخير.

ولدت في أوغندا عام 1954، وانتُخبت عضوا في محكمة العدل لأول مرة في 2012، قبل أن يُعاد انتخابها في 2021، حاصلة على الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة إدنبرة في المملكة المتحدة، وشغلت عدة مناصب قضائية وقانونية، فقد عملت قاضية في المحكمة الخاصة لسيراليون في الفترة بين 2005 و2011.

هي أول امرأة أفريقية تنضم إلى محكمة العدل الدولية " لاهاي"، وفي عام 1996 تم تعيينها قاضية في المحكمة العليا في أوغندا، لتشغل بعدها عدة مناصب قضائية وقانونية، إذ خاضت غمار الكثير من محاكمات قضايا جرائم الحرب، من ضمنها القضية ضد الرئيس الليبيري تشارلز غانكاي تايلور الذي اتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال فترة توليه الرئاسة، كذلك شغلت جوليا منصب قاضٍ في المحكمة العليا بأوغندا في القضايا المدنية والجنائية، وكانت رئيسة اللجنة القضائية للتحقيق في فساد الشرطة الأوغندية في الفترة عام 2000.

وفي حين أنها الوحيدة التي صوتت ضد القرار، بخلاف القاضي الإسرائيلي، فلا يعد هذا حاجزا أمام قرار المحكمة في عدد الأصوات، في وقت صوّت قاضٍ أميركي للقرار من ضمن القضاة الخمسة عشر في المحكمة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com