حالة نادرة.. امرأة تتذكر وجودها في الرحم وتتعلم لغة بأسابيع

تخيلوا أن يمتلك الإنسان القدرة على تذكر أدق تفاصيل حياته، حتى ما كان منها "داخل الرحم" قبل الولادة

ربما من الصعب الحديث عن الأمر دون خوض التجربة.. لكن "ريبيكا شاروك" المؤلفة والمتحدثة العامة من بريسبان، أستراليا، ذات الرابعة والثلاثين، تقول إن بإمكانها تذكر وجودها في بطن أمها، نتيجة إصابتها بـ (H-SAM)

وهي حالة عصبية "نادرة..

" تجعل الأشخاص قادرين على تذكر معظم حياتهم بتفاصيل ضخمة، تُعرف أيضًا باسم "فرط التذكر"..

ربيكا وهي واحدة من بين 62 شخصاً في العالم مصابون به، تؤكد قدرتها على تذكر 95% مما حدث لها في حياتها، إلا أن حالتها تحتاج إلى علاج.. فعقلها "غير قادر على ترك قمامة الماضي" بحسب تعبيرها

الأمر الذي يسبب لها الصداع والأرق، فهي لا تتذكر الماضي فقط، بل تسترجع اللحظة بكل المعلومات الحسية المرتبطة بها.. وتقول: "عندما أعيش لحظة من طفولتي، أشعر بمشاعر غير ناضجة".

وعلى هذا الأساس فإلى جانب "التوحد" تم تشخيص إصابتها سابقاً باضطراب الوسواس القهري (OCD)، في سن السادسة عشرة لأنها كانت تعيش تجارب الماضي "بقلق شديد"، مثل أخذ الألعاب منها في المدرسة.

وعلى الرغم من أنها تبدو “تافهة” تقول ريبيكا إنها تسبب لها انزعاجاً حقيقياً

إلا أن معاناتها الطويلة تلك تتضاءل أمام النقطة المشرقة الوحيدة في حالتها المعقدة.. وهي قدرة ذاكرتها الخارقة على تعلم مهارات جديدة، حيث استطاعت تعلم الفرنسية والإسبانية والتحدث بهما بطلاقة خلال 10 أسابيع فقط !

وتقول: "أستطيع مشاهدة التلفزيون الإسباني والفرنسي بدون ترجمة".. معلنةً استعدادها لتعلم الإيطالية قريباً..

شاهد أيضا

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com