ادعت أنها "مريم العذراء".. مضيفة طيران تونسية تعترف بقتل طفلتها

"النبي موسى وعيسى أخبراني أنني السيدة مريم العذراء.. وجاءني هاتف من السماء يخبرني أنه حان موعد صعودي فقتلت ابنتي".. بهذه الكلمات اعترفت سيدة تونسية أمام المحكمة بقتلها طفلتَها ذات الأربع سنوات عند تواجدهما في مصر.

السيدة التونسية التي تعمل مضيفة طيران واسمها أميرة بن حمد، ادعت أن لديها طاقة روحانية تجعلها ترى ما لا يستطيع غيرها أن يراه بعد أن تعلمت علوم الطاقة على يد فتاة خبيرة في علم الروحانيات.

وفي تفاصيل الواقعة التي روتها أميرة، أنه وبعد نزولها إلى مصر قابلت شخصا إيطاليًّا أمسك بيدها بطريقة كالقلم وبدأ بعمل حركات كأنه يضع نقاطًا وأخبرَها أنه المهدي المنتظر ولمس رأسها وعمل لها جلسة علاج روحاني، مشيرة إلى أنها بدأت ترى أشياء غريبة، وتشعر أنّ هناك من سيقوم بإيذاء زوجها وابنتها بعد التعرف على الرجل الإيطالي.

وعن يوم قتل طفلتها قالت المتهمة، إنها رأت في ذلك اليوم سيدنا يوسف وسيدنا موسى، وأخبراها بأنها مريم العذراء ودعواتها مستجابة، وشعرت كأنها السيدة مريم كما شعرت بنوبات هلوسة وأشياء غريبة وفق وصفها، وكانت كل مرة تصاب بالخوف وضيق التنفس، وبعدها سمعت أصواتا تخبرها بأن الله يأمرها بالصعود إلى السماء، وحتى لا تترك ابنتها عند أهل الشر كما ذكرت قامت بقتلها.

محكمة الجنايات في مصر كانت قد قررت عرض أميرة على الطب النفسي في أولى جلسات محاكمتها للكشف عن قواها العقلية، والذي أثبت أنها لا تعاني أيَّ أمراض نفسية أو عقلية.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com