كريتر عدن.. مدينة فوق أكبر فوهة بركان في العالم


(كريتر) كلمة إنجليزية تعني فوهة بركان، أُطلق هذا الاسم في ستينيات القرن الماضي على مدينة صيرة الواقعة جنوب العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، عقب اكتشاف باحث إنجليزي وقوع هذه البقعة من الأرض على فوهة بركان، وذلك إبان السنوات الأخيرة للاحتلال البريطاني لعدن، والذي تزامن مع تحليق الطائرات بالجو.

وتعد كريتر المدينة الوحيدة، أو فوهة البركان الوحيدة في العالم، التي يستوطنها ويقطنها سكان، إذ يعيش فيها تقريباً أكثر من مليون نسمة، وتبلغ مساحتها حوالي 200 كم مربع، وجودها أعلى فوهة بركان جعل مناخها الجوي الأكثر ارتفاعاً للحرارة، سواءً في فصل الصيف أو الشتاء، وذلك مقارنة بباقي مديريات محافظة عدن.

ووفقاً للدراسات الجيولوجية والبحوث الاستكشافية، التي أجريت على بركان عدن، يعتبر الأضخم والأكبر على مستوى الكرة الأرضية، إذ قيل عن البراكين الأخرى في مختلف نواحي العالم، التي ثارت وانفجرت من قبل، وخلفت آثارا كبيرة، وكان وقعها عظيما، أو تلك الخامدة والخاملة التي لم تنفجر بعد، "ما هي إلا ألعاب نارية بالنسبة لبركان عدن".

بركان عدن يعد ظاهرة كونية لا مثيل لها على الإطلاق، وقد تكون الظاهرة الأخيرة التي ربما تشهدها الأرض قبل قيام الساعة، كما جاء في الأثر النبوي، ولا يقتصر بركان عدن على جبل بعينه، بل هو عبارة عن سلسلة جبلية غير متصلة تمتد من منطقة باب المندب غرباً وصولاً إلى مدينة كريتر الواقعة على فوهته.

ونشأت براكين عدن قبل أكثر من 6 ملايين سنة، في أواخر عصر (المياسيم والبولايسين)، واستمر إلى 5.1 مليون سنة، مما يدل على أن بنيان بركان عدن استمر حوالي مليون سنة في البناء، وهناك فترات توقف وراحة بالنسبة للبركان، تتمثل في المقطع الجيولوجي بالذات لبركان عدن؛ لأنه آخر تلك التكوينات البركانية، ويعتبر من البراكين المكتملة، إلا أن فوهته تمثل آخر مراحل الزخ البركاني المتفجرة، وطبيعة بنيان بركان عدن وتكوينه الصخري يدلان على أنه بركان مخروطي مركب، بحسب دراسات تقدير الأعمار بواسطة الإشعاع (بوتاشيوم آرجون).

ووفقاً للدراسات المرجعية والتوثيقات البحثية، فقد تشكلت وتكونت براكين عدن نتيجةً لنشوء الفالق أو أخدود خليج عدن في البحر الأحمر، وهو أخدود خسفي، تتباعد فيه الجزيرة العربية بحركة تباعدية عكس عقارب الساعة، بواقع معدل 2سم في السنة، باتجاه شمال وشمال شرق، لذلك يتسع خليج عدن، ويتبع ذلك الاتساع في البحر الأحمر.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com