بسبب شائعة.. اعتداء يطال الأقباط في قرية مصرية والأمن يتدخل

بسبب شائعة تفيد ببناء كنيسة جديدة في قرية "الفواخر" التابعة لمدينة سمالوط في محافظة المنيا جنوب مصر، شنَّت مجموعةٌ من الأشخاص اعتداءات طالت الأقباط من سكان القرية، وتسببت بحرق بيوت البعض منهم والاعتداء على آخرين بالضرب بحسب ما نشره موقع "الأقباط متحدون" المصري.

وفي حساباته على مواقع التواصل عبَّر أسقف المنيا بجنوب مصر، "الأنبا مكاريوس"، عن قلقه الشديد من الوضع المتأجج في القرية التي يقطنها مسلمون ومسيحيون، مناشداً السلطات بالإسراع لإيقاف الاعتداء وإعادة الأمن إلى القرية.

قوات الأمن المصرية حضرت على الفور وتمكنت من السيطرة على أعمال العنف وإلقاء القبض على المحرضين ومنفذي الاعتداء، بعد أن فرضت طوقاً أمنياً على القرية.

وفي منشور آخر أعلن الأنبا مكاريوس، انتهاء الاعتداء وعودة الحياة لمجاريها في القرية قائلاً: "قوات الأمن تمكنت من ضبط الأوضاع وإعادة الأمن لقرية الفواخر، وألقت القبض على المحرضين ومنفذي الاعتداءات على السكان وحصر جميع التلفيات.

وأضاف أسقف المنيا للأقباط الأرثوذكس أن "الهدوء يسود القرية حالياً، مشيراً إلى أن "أجهزة الدولة ستُعوض المتضررين وتحاسب الجناة".

شاهد أيضا

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com