"أوبر مصر".. حادثة اعتداء جديدة تعيد قضية فتاة الشروق إلى الواجهة

يبدو أن الحُكم الصادر بحق المتهم في قضية حبيبة الشماع لم يردع بعض سائقي "أوبر" في مصر من تكرار حادثة الاعتداء، التي راحت ضحيتها "حبيبة" بعد أن رمت نفسها من السيارة لتنجو من محاولة السائق للتحرش بها.

هاشتاغ #stopusinguber أوقفو استخدام أوبر، وغضب عارم ترافق بعلامات استفهام كبيرة طرحها المستخدمون، حول جدوى الإجراءات والشروط التي تتخذها الشركة العالمية لضبط السائقين الذين تقبلهم للعمل تحت اسمها بسياراتهم الخاصة.

وذلك بعد خطف فتاة من قبل سائق أوبر ومحاولة اغتصابها في القاهرة، مستخدمًا سلاحًا أبيض لتهديدها، لكنها تمكنت من الفرار بعد أن تلقت جرحًا قطعيًّا في يدها.

الداخلية المصرية أكدت في بيان لها، إلقاء القبض على السائق المعتدي واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

ولقيت الدعوة لمقاطعة "أوبر" تضامنًا من بعض الفنانات، حيث أطلقت الفنانة عبير صبري مبادرة عبر صفحتها في فيسبوك، تدعو لإلغاء التطبيق، بعد تكرار حوادث الاعتداء.

مشدّدة على ضرورة إحكام الرقابة على السيارات والعاملين في أوبر بكاميرات مراقبة لمتابعة الرحلات، ووضع سائقيها "تحت مسؤولية وزارة الداخلية".

أما "أوبر" التي باتت في موقف لا تُحسد عليه في مصر، حاولت امتصاص غضب المستخدمين بإدانة شديدة لسلوك السائق، مؤكدة أنها اتخذت جميع الإجراءات اللازمة ضده، وأنها بمجرد إبلاغها بالحادث، تواصلت مع أحد أفراد عائلة الضحية لتقديم كل الدعم الممكن، بحسب ما نشرت وسائل إعلام مصرية.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com