"باربكيو".. من هو ضابط الشرطة السابق الذي يجر هاييتي إلى حرب أهلية؟

فوضى سياسية وأمنية خطيرة ما زالت تهدد "هاييتي" بحرب أهلية، جرّاء أعمال عنف ناتجةٍ عن الصراع بين السلطات الحاكمة، وعصابات يرأسها "جيمي شيريزر".

فمن هو شيريزر الملقّب بـ "باربكيو"؟.

ضابط شرطة سابق تحول إلى زعيم عصابة "عائلة جي 9" التي تثير الذعر في هاييتي، عطل البلاد مراراً بإغلاقه أكبر محطة نفط في عام 2022 وبسط سيطرته على أجزاء واسعة من هاييتي بما فيها العاصمة بورت.

كان الأول ضمن العصابات المسلحة الهايتية، الذي فرضت عليه عقوبات من قبل الأمم المتحدة وخزانة الدولة الأمريكية في أكتوبر 2022. وتضمنت حظر السفر، وتجميد الأصول، وحظر الأسلحة.

قاد شيريزر موجة عنف العصابات في هاييتي خلال الأسابيع الأخيرة، محذراً من أن الفوضى الحالية ستؤدي إلى حرب أهلية وحمام دم، إلا إذا استقال رئيس الوزراء. وطلب من الأسر عدم إرسال الأطفال إلى المدارس "لتجنب الأضرار الجانبية" مع تصاعد أعمال العنف في أجزاء من العاصمة. وقال زعيم العصابة في مؤتمر صحافي سابق: "ستستمر المعركة بقدر ما يلزم. سنواصل قتال "أرييل هنري". ولتجنب الأضرار الجانبية، أبقوا الأطفال في المنازل".

ويتولى أرييل هنري السلطة كرئيس للوزراء بعد اغتيال الرئيس مويز، وكان من المقرر أن يترك منصبه في شباط، لكنه وافق بدلاً من ذلك على اتفاق لتقاسم السلطة مع المعارضة حتى إجراء انتخابات جديدة.

إلا أن هنري الذي كان في زيارة إلى كينيا لطلب نشر بعثة شرطة متعددة الجنسيات مدعومة من الأمم المتحدة من أجل المساعدة على إعادة الاستقرار في بلاده، عندما بدأت محاولة الإطاحة به، لم يتمكن من العودة إليها في ظل الاضطرابات الأخيرة..

فهل ستنتصر الفوضى لباربكيو أم أن معجزةً ستضع حداً لجبروته وتنقذ البلاد من حرب أهلية لا تُبقي ولا تَذر؟.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com