تضم رفات أميرة.. تعرّف على سرِّ "القبة الزرقاء" في العراق

كانت الأميرة "بوغداي خاتون" في طريقها لأداء مناسك الحج، عندما وافتها المنية في محافظة كركوك العراقية، فقررت والدتها أن يكون قبرها في المكان الذي توفيت فيه، داخل قلعة كركوك.

"القبة الزرقاء"، أو "قبة بغداي خاتون" أو ما عُرف قديماً بـ "القبة الخضراء" هو مبنى أثري قديم يقع في الجزء الشمالي من قلعة كركوك، بداخله ضريحٌ يضمُّ رفات الأميرة "بوغداي خاتون" وعليه تاريخ وفاتها سنة 762 هـ/ 1361 م

يعود المبنى إلى فترة حكم السلالة المغولية الجلائرية التي حكمت العراق ما بين عامي (1337-1411م)، ويُعتبر من ضمن آثار مدينة كركوك القديمة في العراق.

يبلغ طول قطر القبة حوالي خمسة أمتار وارتفاعها عشرة أمتار، وبني أساس البناء على أرضية متينة بطابقين، يمثل جدار الطابق الأول القسم الوسطي، ويحتوي على ثلاث نوافذ ومدخل إلى الداخل ويحتوي على النقوش والكتابة، أما الطابق العلوي فيضم القبة ذات الثمانية أضلاع وترتكز على أربعة أقواس نصف دائرية، ويحوي الطابق الأرضي في داخله على حفرة مستطيلة الشكل طولها ثلاثة أمتار، وعرضها أكثر من مترين، أما العمق فيبلغ مترين.

ومع مرور السنين تعرضت القبة للتآكل وسقوط بعض القطع من بنائها، خاصة المربعات الملونة المكتوبة، ما جعلها بحاجة إلى الصيانة والتأهيل المستمر للحفاظ على أصالة القبة ورمزيتها، وهو ما يطالب به أهالي كركوك كونها تعتبر معلماً تاريخياً مهماً لمحافظتهم.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com