كيف دقت حقيبة "ديور" ناقوس الخطر في الرئاسة الكورية الجنوبية؟

حقيبة يد فاخرة تخلق انقسامات داخل حزب قوة الشعب المحافظ، وتعرّض الرئيس الكوري الجنوبي لخطر فقدان الدعم الشعبي قبل الانتخابات البرلمانية.. أما عن السبب فهو السيدة الأولى كيم كون هي..

"فضيحة حقيبة ديور" اسم أطلقته وسائل الإعلام المحلية على مقطع فيديو تم تصويره سرًا في عام 2022 بعد نشره على قناة يوتيوب تبث أخبارًا يسارية التوجه، يوثق قبول الزوجة حقيبة يد من كريستيان ديور بقيمة 2200 دولار.. مقدمة كهدية من القس الأمريكي الكوري أبراهام تشوي الذي صوّر الواقعة بكاميرا خفية، فهو يُعرف بدعوته إلى توثيق العلاقات مع الجارة الشمالية، إذ قال لاحقا إن "الهدايا هي بطاقة تذكرة للاجتماع مع كيم"..

مطالبات بالاعتذار والاعتراف بأن تسلم الحقيبة كان غير مناسب، قدّمها بعض أعضاء الحزب الذي يتزعمه زوجها يون سوك يول، فقد ذكرت صحيفة التلغراف أنه كان يخطط لإثبات الحيلة السياسية التي ارتكبت بحق زوجته بعد تصويرها سرًا، إلا أن التوتر الداخلي في الحزب بلغ ذروته الأسبوع الماضي بعد الانتقادات الكثيرة التي وجهت للسيدة الأولى وزوجها، من سياسيين معارضين وموالين على حد سواء.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com