متحف وفنادق ومدينة ملاهٍ.. محاولة إسرائيلية لإعادة إحياء غلاف غزة

بدلًا من تخصيص الجزء الأكبر من أموال الموازنة الإسرائيلية لإعادة الحياة إلى شرايين الكثير من الشركات الإسرائيلية، بعد أن أنهكتها حرب غزة، إسرائيل تخصص 5 مليارات دولار لما سمَّته "إعادة إحياء" منطقة غلاف غزة بعد هجوم الـ 7 من أكتوبر

مدينة ملاهٍ تحتوي على أكبر "دولاب دوّار" هوائي في الشرق الأوسط وفنادق ومتحف قرب غزة تسهل رؤيتها من أي منطقةٍ في القطاع بمنظار صغير.

المشروع الذي يروّج له وزير السياحة الإسرائيلي، حاييم كاتس، هو عبارة عن مجمّع سياحي سيتم تنفيذه في غضون 5 سنوات، يحتوي على أماكن مخصصة لحفلات موسيقية واحتفالات، كالذي أقيم فيه مهرجان "نوفا" الموسيقي قرب مستوطنة "رعيم" في غلاف غزة، وهاجمته حركة حماس في الـ 7 من أكتوبر الماضي وفق ما نشر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، نقلا عن إيلاد إرنفيلد من شركة السياحة الحكومية الإسرائيلية، الذراع التنفيذية لمشاريع الوزارة، بقوله: "نخطط لبناء موقع سياحي، فيه نادٍ للحفلات الأكثر جنونًا بالعالم في مكان مهرجان نوفا قرب رعيم. نريد تحويل هذا المكان إلى سعيد، إلى مكان للعروض".

ومن المقرر أن يُخَصَّصَ جزءٌ منه لمتحف يخلّد ذكرى قتلى إسرائيل في حربها مع حماس، فيما يشبه مركز ياد فاشيم الذي بنته في 1953 بالقدس المحتلة، والخاص بقتلى "المحرقة" من اليهود في الحرب العالمية الثانية.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com