بعد 150 عاما.. جواهر التاج تغادر بريطانيا إلى غانا

احتفظت بها لـ 150 عاما.. جواهر التاج في طريقها إلى غانا، في خطوة تاريخية وافقت بها المملكة المتحدة على إعارة 32 قطعة من ذهب الأشانتي بعد تعرضها لسرقة "مزعومة" من بلاط ملك أشانتي.

"إنها مناورة إستراتيجية من جانب المتاحف لإعادة العناصر المتنازع عليها إلى بلدانها الأصلية".. تعليقٌ لصحيفة "ديلي ميل" فسرت فيه اتفاقية الإعارة التي سيتم من خلالها إعارة سيف الدولة وشارات ذهبية وقبعة احتفالية تعود إلى القرن التاسع العشر إلى ملك أشانتي الحالي، وهي قطع بالغة الأهمية بالنسبة لشعب الأشانتي، حيث يعتقدون أنها تحمل أرواح الملوك السابقين.

يشار إلى أن إمبراطورية أشانتي، التي حكمت جزءًا كبيرًا من غانا من القرن الثامن عشر إلى القرن العشرين، جمعت ثرواتها من خلال تجارة الذهب والزراعة لكنها واجهت صراعات مع الإمبراطورية البريطانية، ما أدى إلى نهب قصر كوماسي الملكي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اتفاقية مماثلة قد تكون قابلة للتطبيق على رخام إلجين، ما يشير للتقدم المحتمل في النقاش الدائر حول عودتها إلى اليونان، إلا أن شرط الصفقة بأن تعترف الدولة المتلقية بملكية بريطانيا قد يشكل تحديات أمام مثل هذه العائدات.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com