حركة المقاطعة العالمية تثير الذعر في إسرائيل

جهود فلسطينية لتأليب الرأي العالمي على دولة الاحتلال وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها.

رام الله – في الوقت الذي وصف فيه وزير الاقتصاد الإسرائيلي حملات مقاطعة إسرائيل بالأمر “اللاسامي المعادي لليهود”، تواصل حركة المقاطعة الفلسطينية جهودها على الصعيد الدولي في محاولة لتكثيف الجهود كافة لفرض المقاطعة على دولة الاحتلال وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها.

وقالت الحملة، خلال مؤتمر برام الله، إنّ إسرائيل تكبدت خسائر باهظة جراء حملة المقاطعة، بخاصة في أوروبا، مشيرة أنّ هناك تضامناً عالمياً واسعاً مع الحملة، وأنّ إسرائيل تشعر بالذعر بسبب ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع