يوتيوبر يتابعه الملايين يتورّط في فضيحة تبرعات بحجة بناء مسجد

في قصة تمزج بين الشهرة والخداع .. يتورّط يوتيوبر مشهور في كوريا الجنوبية بفضيحة تبرعات مثيرة للجدل..

داود كيم المعروف بانتقاله إلى الإسلام وتصويره لحياته كمسلم كوري، يتابعه أكثر من 5 ملايين شخص على اليوتيوب، وأكثر من 3 ملايين على إنستغرام، يحظى بشعبية واسعة بين المسلمين غير الكوريين، ويحقق مشاهدات بالملايين عقب اعتناقه الإسلام في 2019 وتخصيص محتواه عن المسلمين في كوريا الجنوبية ومغامراته كمسلم كوري.

يجمع تبرعات من متابعيه بزعم بناء مساجد في مدن كورية كان آخرها في مدينة دايغو .. لكن الأمور أخذت منحى غير متوقع عندما كشفت جهات إسلامية رسمية عن عدم صحة مزاعم كيم.. وقالت إنه لم يتبرع سوى بمبلغ زهيد لا يتجاوز 2000 دولار مقارنة بالمبالغ الضخمة التي جمعها، الأمر الذي أثار الانتقادات والشكوك حول عملية التضليل من قبل داود كيم لجمع الأموال ..

الفضائح لم تنتهِ هنا.. يظهر كيم في فيديو آخر يزعم فيه شراء أرض لبناء مسجد آخر في مدينة إنتشون، الإعلام الكوري تحدث عن القضية وفتح باب التحقيق ليكشف تفاصيل مثيرة .. حيث يبدو أن الأرض التي ادّعى شراءها تعتبر منطقة خضراء و لا تصلح لبناء مسجد، ما شكّل صدمة أخرى حول نواياه الحقيقية.

هذا ليس كل شيء، فتاريخ كيم تتخلله مواقف أخرى مثيرة للجدل، بما في ذلك اتهامات بالاعتداء الجنسي عام 2020.. نشر حينها اعتذارًا واعترف بأن الحادث وقع وإنه توصل إلى تسوية مع الضحية.

يبدو أن شهرته تأتي بثمن باهظ، وتتسبب في تعرضه لانتقادات شديدة وتساؤلات حول مصداقيته.

هذه المرة يبدو أنه أحدث ضجة كبيرة؛ ما يجعل الجمهور يتساءل هل ستنهار شهرة كيم داود تحت ثقل الفضائح والاتهامات؟

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com