"خاركيف".. زيلينسكي يستجدي الدعم وبوتين يستعجل "الحسم"

هو التقدم الأكبر منذ عام ونصف العام على جبهة خاركيف، ثاني أكبر المدن الأوكرانية مساحة، لا يتوقف المد الروسي هناك ومعه تستمر مطالبات زيلنسكي بالدعم العسكري.

في آخر ظهور له بعد أيام من الهجوم العسكري، يفند زيلنسكي ماذا تحتاج أوكرانيا من أسلحة حيث إنها بحاجة 7 أنظمة دفاع جوي على الأقل لحماية البنية التحتية، مثل منشآت الطاقة، إضافة لما يقارب 120 إلى 130 طائرة مقاتلة من طراز F-16، أو أي طائرات أخرى، بالإضافة إلى الطائرات التي تمتلكها، فلدى أوكرانيا وفق تصريحات زيلنسكي 25% فقط عسكريا مما تحتاجه للدفاع.

من جهة أخرى فإن بوتين الذي زار الصين أخيرا وتحدث عن البط البكيني كطبق صيني مفضل له، فإنه يؤكد بأن اقتحام خاركيف لم يكن سوى لهدف واحد وهو إنشاء منطقة عازلة لحماية الحدود الروسية، بينما لا تهدف قواته للسيطرة على المدينة وفق قوله، التصريح الذي تزامن مع كلام الناتو بأن روسيا لا تملك حاليا العتاد الكافي للسيطرة على المدينة، وإن كل ما يمكنها تحقيقه هو تقدم محلوظ، رغم أن هذا التقدم أجبر أكثر من 10 آلاف ساكن حتى الآن على مغادرة منازلهم في مناطق خاركيف.

لم تنجح موسكو باقتحام المدينة عام 2022 مع مساعدات غربية وقفت إلى جانب أوكرانيا آنذاك، لكن اليوم يمثل تأخر وصول الدعم لأوكرانيا فرصة لزيادة المطامع الروسية، فخطة الحزام الحدودي قد تتحول هدفا للسيطرة على خاركيف في أي لحظة

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com