حسابات هندية "مضللة" تنشر معلومات تستهدف فلسطين وتدعم إسرائيل

"الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مرتع للمؤامرات والمعلومات الكاذبة في الهند".. هذا ما أشار إليه تقرير نشرته صحيفة "ذا ديبلومات".

التقرير بيَّن أن المحتوى المؤيد لإسرائيل وفيه معلومات مضللة ينتشر على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي الهندية، وخاصة من قبل القوميين الهندوس اليمينيين.

موقع "بوم" المتخصص في التحقق من صحة الأخبار أشار إلى وجود حسابات هندية عديدة تدير حملة تضليل تستهدف فلسطين والفلسطينيين وتدعم إسرائيل.

الموقع الهندي حلّل 8 حسابات هندية مضللة تحمل كلها علامات التحقق الزرقاء ليجد أنها تعمل على تزييف الحقائق بشأن فلسطين بنشر مقاطع فيديو ومعلومات مضللة، مؤيدة لإسرائيل.

موقع "بوم" لاحظ أن الحسابات الهندية التي تنشر أخبارًا كاذبة بشأن غزة وإسرائيل، هي ذات ميول يمينية.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بينت أن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند والجماعات القومية الهندوسية التابعة له، هي في طليعة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق أهداف سياسية عالميًّا، وتعزيز أيديولوجيتهم وقبضتهم على الهند.

الصحيفة بينت أن اليمين في الهند أتقن نشر المواد التحريضية والكاذبة والمتعصبة؛ ما أدى لتزايد خطاب الكراهية والمعلومات المضللة في الهند في السنوات الأخيرة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com