تحكمت بقراراته وسترافقه للسجن.. خفايا حول "بشرى بيبي" زوجة عمران خان

لم ير وجهها إلا بعد الزواج ، أحب فيها روحانيتها واعتناقها نمط الحياة الصوفي ، هي الزوجة الثالثة لنجم رياضة الكركيت ورئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان ، فماذا تُخفي التفاصيل عن "بشرى بيبي" المتحكم الأول بقرارات خان ومن سيرافقه إلى السجن؟

اسمها الأصلي بشرى رياض واتو، ينادونها بشرى بيبي أو بشرى بيغوم ، وهي ألقاب تدل على الاحترام باللغة الأردية ، ظلت بعيدة عن الأضواء منذ زواجها من خان في فبراير شباط عام 2018 ، في أواخر الأربعينات من عمرها ، وتنحدر من عائلة تتبع أصولها لإقليم البنجاب ، زواج خان كان زواجها الثاني ، حيث استمر الأول نحو 30 عاما ، من خوار فريد مانيكا ، ضابط الجمارك في ذات الإقليم ، ولها منه خمسة أطفال.

يطلق عليها الباكستانيون المعجبون بروحنيتها لقب "الزعيمة الروحية" ، بينما يتهمها معارضو خان بممارسة السحر، تظهر دائما ورغم ندرة طلاتها بحجاب يُبرز عينيها فقط ، ولم ترافق زوجها في رحلات رسمية إلى الخارج خلال فترة وجوده في منصبه باستثناء مرات قليلة ، كانت محركا خفيا لقرارات خان في قضايا الجيش والقضاء والحكومة وبلغ تأثيرها السياسي أوجه وفق تقرير لإيكونوميك تايمز الأمريكية.

تقبع في قفص الاتهام مع خان حاليا بحكم سجن يصل لأربعة عشر عاما لكل منهما بتهمتي فساد و قضيتين رئيسيتين ، وهما قضية "صندوق القادر" وقضية "هدايا الدولة" ، الأولى تعود لمنظمة خيرية غير حكومية تدير جامعة خارج إسلام آباد مخصصة للروحانية والتعاليم الدينية ، وهي جزء من تهم الفساد المفروضة على الزوجين ، أما القضية الثانية فتكمن في تلقي خان لهدايا خلال فترة رئاسته الحكومة ، كان قد باعها لاحقا بأسعار باهظة.

ليس حفل زفاف سري فقط ، بل إن زواج خان من بيبي أخفى وفي 4 سنوات من حكمه ليس إلا عديد الخبايا التي ظهرت تواليا ، كقصة القضية التي أُثيرت مؤخرا حول أن زواجه من بشرى كان قبل إتمامها فترة "العدة" بعد طلاقها ، والمقدرة بثلاثة أشهر ، الأمر الذي أجبرهما على المثول أمام المحكمة ، قبل تصحيح الخطأ من خلال مراسم عقد زواج جديد ، في قضية رجل سياسي ، تفوقت تفاصيل حياته الشخصية بزيجاته السابقة من جميما غولدسميث ، والصحافية التلفزيونية ريهام نيار خان ، على مسرح تواجده سياسيا.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com