نيويورك تايمز: الفيتو الأمريكي "وصمة عار" ستُطارد واشنطن إلى الأبد

زعماء وسياسيون وصفوا "الفيتو الأمريكي" بأنه "وصمة عار" ستطارد الولايات المتحدة إلى الأبد ... واقعة دبلوماسية لافتة، تعرضت لها واشنطن بسبب رفضها الوحيد لقرار الأمم المتحدة الداعي لوقف إطلاق النار في غزة.

ووفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن هذا القرار أثار استياء العديد من الحكومات وجماعات حقوق الإنسان ومنظمات الإغاثة.

رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، انتقد بشدة القرار الأمريكي ووصف الولايات المتحدة بأنها "عدوانية وغير أخلاقية".

من جهته، أعرب وزير الخارجية السعودي وزملاؤه من وزراء الخارجية العرب عن عدم فهمهم للموقف الأمريكي، مشددين على أن استمرار القتال في غزة سيؤدي إلى تصاعد الغضب والتطرف في المنطقة.

بينما اعتبرت روسيا، الولايات المتحدة "متواطئة في المذبحة الوحشية" التي ارتكبتها إسرائيل. ودعا الرئيس التركي أردوغان إلى إصلاح مجلس الأمن وسأل: "أين هي العدالة؟".

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن أشد الانتقادات "للفيتو الأمريكي" جاءت من منظمات الإغاثة الدولية التي اتهمت الولايات المتحدة بأنها "متواطئة في المذبحة في غزة".

وأكدت نيويورك تايمز أن قرار وقف إطلاق النار، الذي كانت إسرائيل ستتجاهله لو تم تمريره، لكان من الممكن أن يؤدي انتهاكه إلى فرض عقوبات عليها ولكان حمل رسالة قوية لتل أبيب من أقوى حليف لها.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com