"ليلة النكد".. حفل فني حزين في الكويت يشهد إقبالاً لافتاً

الباحثون عن السعادة.. أولئك الهاربون من الحزن والنكد.. لن يصدقوا أن سعادة البعض تكمن فيما يتجنبونه هم!

وهو ما يثبته الإقبال اللافت على شراء تذاكر حفلٍ فني حزين في الكويت بعنوان "ليلة النكد".. والتي أوشكت على النفاذ قبل موعد الحفل، الذي يحييه خمسة فنانين مصريين معروفين بتقديم الأغاني الحزينة في 20 من يونيو الجاري

والحقيقة أن تجارب مماثلة سابقة كشفت عن عشاق كثر لهذا النوع من الحفلات، مثل "ليلة الدموع" في السعودية..

ورغم التأثيرات السلبية والأمراض الخطيرة التي أثبت العلم ارتباطها بحالة الحزن والكآبة لدى الإنسان، إلا أن الأبحاث أكدت أن "الدموع" الناتجة عن تلك المشاعر تنطوي على فوائد عظيمة.. كالتهدئة وخفض التوتر وتخليص الجسم من السموم، وتحسين المزاج العام.. وغيرها.. الأمر الذي ربما يقدّم تفسيراً منطقياً لوجود "عشاق الأجواء الحزينة"..

وإلا لما كان الشعب الياباني من أكثر الشعوب إيماناً بأهمية البكاء وفوائده، حيثُ طوروه لدرجة أنهم باتوا يمارسونه بشكل جماعي ضمن أندية خاصة للبكاء، يسمونها باليابانية "rui-katsu" أي "أندية طلب الدموع" حيث يعتقدون بأنهم بذلك يتخلصون من التوتر ويحافظون على صحتهم العقلية.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com