"حياتنا أشبه بالقبر".. مأساة سوري يعيش مع عائلته في ملجأ من الصخر

هنا وسط الدمار في شمال غرب سوريا.. قرر هذا الرجل حفر ملجأ في الصخر تحت منزله لعائلته؛ حماية لأطفاله من المعارك التي تدور بين الحين و الآخر على الجبهات في إدلب بين الجيش السوري وهيئة تحرير الشام التي تسيطر على أغلب مساحة المدينة

الرجل الخمسيني "أحمد خليل" حفر هذا الملجأ، في العام 2017، في قرية كنصفرة التي تبعد أقل من كيلومترين عن خطوط التماس مع الجيش السوري في إدلب، حتى يؤويه وزوجتيه وأولادهم السبعة.

"خليل" رأى أن هذا الملجأ أفضل له ولعائلته من خوض تجربة النزوح المُرّة في مخيمات مكتظة، مطالبًا بنظرة إنسانية من المجتمع الدولي لسكان المخيمات.

ورغم أنه داخل الملجأ يشعر بالأمان نسبيًا، إلا أن حياته وحياة أسرته تشبه "القبر" كما يصفها "خليل"؛ الذي وجد نفسه وعائلته وحدهم داخله، بينما يخشى الخروج تحسبًا لقذائف طائشة قد تنهي حياتهم.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com