بوسيدون آرتشر.. أسرار العملية المزدوجة ضد ميليشيات الحوثيين

بوسيدون آرتشر اسم أطلقته الولايات المتحدة على العملية العسكرية ضد الحوثيين، أرادت من خلاله أن تعكس إستراتيجيتها ونهجها في التعامل معهم، فالاسم يعني الإله اليوناني للبحر الأحمر والزلازل والخيول، وهي طريقة لانتقاء أسماء العمليات من الأساطير القديمة لطالما كانت حاضرة لدى الجيش الأمريكي، وعلى الرغم من أن إطلاق الاسم جاء متأخرًا إلا أن أمريكا قالت إن تطبيقه سيتم بأثر رجعي على هجمات 11 يناير المزدوجة التي نفذتها الولايات المتحدة، وبريطانيا .. فما تفاصيل عملية بوسيدون آرتشر في اليمن ؟

منفصلة عن عملية حارس الازدهار، ومزدوجة تتطلع إلى التوازن بين العقوبات والضربات العسكرية، ورسمية تذهب تفاصيلها إلى خطط أكثر تنظيمًا ترتبط بمدى طويل الأجل للعمليات التي ستنفذها الولايات المتحدة في اليمن والتي بلغ عدد الضربات التي نفذت بموجبها 9 حتى الآن بهدف حماية سلامة الممر المائي الإستراتيجي.

لا هزيمة للجماعة، ولا احتكاك بشكل مباشر مع إيران.. هذا ما نقلته وكالة "رويترز" عن خبراء إستراتيجيين أشاروا إلى أن الإستراتيجية الأمريكية في العملية الجديدة تهدف إلى منع اتساع رقعة الصراع في الشرق الأوسط عن طريق إضعاف وتدمير قدرة الحوثيين في الوقت الذي أُعيد فيه تصنيفهم على لائحة التنظيمات الإرهابية العالمية، الأسبوع الماضي، بينما جاءت توقعات أمريكية على لسان مسؤولين بأن هجمات الحوثيين لن تتوقف على الفور، لكن بلادهم تريد إضعافهم وتدميرهم عن طريق تدمير البنية التحتية التي يستخدمونها لشن الهجمات على السفن التجارية.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com