عيادة تجميل في تركيا تصنع المعجزات.. فما حقيقتها؟

" يبحثون عن صور أشخاص أصغر سنًّا تحمل مواصفات وجه المريض البائس، ثم يلصقونها إلى جانب صورته ويقولون: نعم، إنها الجراحة التجميلية التي تصنع المعجزات .. "

تعليق لأحد المتابعين خمن فيه تفاصيل ما يحدث خلف جدارن عيادة للجراحة التجميلية في تركيا، يقطع الناس آلاف الأميال للوصول إليها ظنًّا منهم أن مِفتاح المستحيل بيد أطبائها، إذ جاء التعليق بعد كشف المستور، فالرجل التركي "مايكل " الذي أصبح مشهورًا بعدما استخدموا صورة وجهه مدعين أنه خضع لعمليات شد ونحت وزراعة شعر وتجميل للأنف، ظهر في مقابلة مصورة قائلًا إنه لم يجر أي عملية تجميلية على الإطلاق، ليبدأ بعدها المتابعون بملاحقة التفاصيل الصغيرة والكبيرة في الصور الأخرى التي تظهر أشخاصًا تدعي العيادة أنها أجرت لهم أكثر من 7 أو 8 عمليات تجميلية، فيقولون إن التحولات متطرفة للغاية وربما قد تكون الصور خاضعة للتحرير الرقمي أو ما شابه ذلك خاصة فيما يتعلق بلون العيون والندبات وطبيعة الجلد الذي يبدو وكأنه يعود لمرضى أصغر بـ20 عامًا ..

في الوقت الذي يؤكد فيه بعض الأطباء أن الحصول على نتيجة كهذه ليس بالأمر المستحيل، لكنه يتطلب دقة عالية، وربما قد تلعب الصور دورًا في إظهار النتيجة بشكل أفضل وأكثر تأثيرًا.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com