فاروق حسني: ما حدث بمصر مخطط أمريكي

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود صبري

وزير الثقافة المصري في عهد الرئيس حسني مبارك يقول إن أمريكا لم تنكر يوما اتصالها بالإخوان ودعمها الكامل لهم لقيادة المنطقة العربية.

أكد فاروق حسني وزير الثقافة بعهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، أن ما حدث بمصر خلال الفترة الماضية بعد ثورة 25 يناير مخطط أمريكي واضح، حيث سعت أمريكا إلى تحويل الدول العربية إلى إمارة يتحكم بها شخص واحد وهو الأمير أو الخليفة.

وقال وزير الثقافة الأسبق، إن أمريكا لم تنكر يوما اتصالها بالإخوان، ودعمها الكامل لهم لقيادة المنطقة العربية، مشيرا إلى أن مصر تواجه مثلث “تركيا وقطر وأمريكا” لزعزعة استقرارها.

ولفت في حوار على قناة التحرير ببرنامج لقاء خاص إلى أن تحركات السفيرة الأمريكية آن باترسون بمصر، لم تكن جيدة، وكانت على اتصال هي وأعضاء الكونغرس وعلى رأسهم جون ماكين بمكتب الإرشاد.

محتوى مدفوع