قراقع يدعو إلى مؤتمر لفضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين يؤكد أن الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين تدهورت إثر تصاعد حدة العقوبات التي تستخدمها مصلحة السجون الإسرائيلية.

رام الله – دعا رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، خلال اعتصام نظمه أهالي الأسرى والأسرى المحررين، اليوم الأربعاء، في رام الله، إلى مؤتمر دولي يفضح جرائم الاحتلال الطبية بحق الأسرى الفلسطينين داخل السجون بعد أن بات الإهمال الطبي خطراً يهدد حياتهم.

وأكد قراقع أن الحالة الصحية للأسرى الفلسطينين تدهورت إثر تصاعد حدة العقوبات التي تستخدمها مصلحة السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون صور أبنائهم ولافتات تطالب بوقف سياسة الإهمال الطبي وإطلاق سراح الأسرى المرضى الذين وصلوا إلى 1500 أسير مريض بحسب هيئة شؤون الأسرى.

بدورها، أوضحت والدة الأسير، إصرار البرغوثي، في مقابلة مع ”إرم“ أن ابنها أصيب بثلاثة رصاصات في أطرافه السفلية وأجريت له 12 عملية جراحية على مدار عامين، الأمر الذي أدى إلى بتر ساق وتفتتت ساق آخر.

وأشارت إلى أن مصلحة السجون رفضت إدخال المعدات الطبية التي يحتاجها البرغوثي، فضلاً عن ضعف الرؤية لديه والتي ظهرت مؤخراً على حالته الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة