نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني تحت التهديد

حسن خريشة يهدد برفع قضايا في المحاكم الفلسطينية والدولية من أجل ردع المعتدين، ودفع الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية للقيام بدورها الحقيقي لوقفهم.

المصدر: رام الله - من أيسر البرغوثي

بعد تعرضه لمحاولة اغتيال في الرابع من سبتمبر الجاري، قال نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة إن مطلقي الرصاص عليه يمتلكون غطاءً أمنيا ومالياً لممارساتهم.

وهدد خريشة، خلال مؤتمر برام الله، برفع قضايا في المحاكم الفلسطينية والدولية من اجل ردع المعتدين، ودفع الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية للقيام بدورها الحقيقي لوقفهم.

وأشار أن اللجنة التي شكلها الرئيس محمود عباس للتحقيق في الاعتداء عليه قبل أسابيع، لم تصل إلى أي نتيجة تذكر، مبينا أن التحريض والانقسام أحد أهم الأسباب للفالتين والمنفلتين.

وكان خريشة تعرض لما وصفها ”محاولة اغتيال“، على يد مسلحين في مدينة نابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com