ملحمة "المغرب المُشرِق" تواجه انتقادات لاذعة

الملحمة تتضمن ست لوحات، وهي من كلمات الكويتي مصعب العنزي وألحان وتوزيع مراد الكزناي ومحمد الزيات وجلال حمداوي، ومن إخراج منصف مالزي.

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

شارك عدد من الفنانين المغاربة في ملحمة وطنية بمناسبة حلول الذكرى الـ15 لعيد الجلوس، تحت عنوان ”المغرب المُشرق“، من بينهم نعيمة سميح ومحمود الإدريسي، وأسماء المنور وجنات وعبد الفتاح لجريني ونجاة اعتابو ومراد البوريقي ورشيدة طلال وحاتم عمور وحاتم إيدار ومحمد الريفي ولمياء الزايدي ووئام الدحماني ودوزي وأمينة كرم.

وتغنى الفنانون بالمغرب وملكه في ملحمة هي الأولى من نوعها في عهد الملك محمد السادس، وتضمنت هذه الملحمة ست لوحات، وهي من كلمات الكويتي مصعب العنزي، ومن ألحان وتوزيع مراد الكزناي ومحمد الزيات وجلال حمداوي، ومن إخراج منصف مالزي.

وواجه هذا العمل انتقادات لاذعة بسبب ضعف الكلمات وعدم تناسق فقراته، واعتبر النقاد أن هذه الملحمة لم تحمل الجديد، بل تضمنت كلمات ولحنا عاديا لا يرقى إلى مستوى الملحمة ولا يتوافق خطابها مع روح المرحلة الراهنة، وقال نقاد آخرون إن الفنانين المشاركين والإخراج المتناسق والأزياء الجميلة أنقذت العمل، فيما أثر ضعف الكلمات واللحن على العمل بشكل كبير.

وتضمّن العمل ستّ لوحات غنائيّة تفتتح بدعاء للفنانة نعيمة سميح، وفي اللوحة الثانيّة تغني أسماء لمنوّر وعبد الحفيظ الدوزي وحاتم عمور، أغنية بعنوان ”الله عليك يا بلادِي“، وفي اللوحة الثالثة التي حملت اسم ”المغرب.. أنت ازدهَارُه“، غنت جنات ومحمود الإدريسي ونجاة اعتابو، وفي اللوحة الرابعة غنت الطفلة الواعدة أمينة كرم أغنية حملت اسم ”خُودُولِي صُورَة مع سِيدنَا“، من كلمات مصعب العنزي وتلحين محمّد الزيات وتوزيع لمراد الكزنّاي.

وقدم عبد الفتاح الجرينِي ورشيدة طلال وحاتم إيدار المقطع الخامس بعنوان ”كَنْجُولُو فالأرْض“، بألحان وتوزيع جلال الحمداوي وكلمات مصعب العنزي، واختتم مراد البوريقي ولمياء الزايدي ومحمّد الريفي ووئام الدحماني الملحمة باغنية ”مَغرِبنَا مَغربُنَا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com