فيديو.. المصريون ينتقدون حملة الأمن ضد ”الصلاة عالنبي“

قرار اللواء عبد الفتاح عثمان توجيه حملات أمنية للقضاء على عبارة "هل صليت على النبي اليوم؟" المنتشرة تثير استياء المصريين.

القاهرة من حسام إبراهيم

”هل صليت على النبي محمد اليوم؟“.. إذا خرجت للشارع، لن تعود لمنزلك دون أن تقرأ هذا السؤال، فقد انتشر بشدة على زجاج السيارات والميكروباصات وجميع وسائل المواصلات وعلى واجهة العمارات والمحلات، ملصق يحمل هذه العبارة .

حملة انتشرت مؤخراً حصيلتها فقط ورقة مقاس ”ايه فور“، ستجدها أمامك أينما ذهبت وأياً كان مكانك.

ولكن تصريحات اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية لشؤون الإعلام، فى تعليقه على الملصقات، قائلاً: ”إن الظاهرة بدأ انتشارها منذ أسبوع، وتم توجيه حملات أمنية لمواجهتها والقضاء عليها تماماً“، أثارت موجة غضب شديدة في الشارع المصري، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ورصدت عدسة ”إرم“ الخاصة، آراء المواطنين حول مكافحة وزارة الداخلية لهذه الملصقات والقضاء عليها، فالجميع رفض وبشدة هذه القرارت، متسائلين ”هل أصبحت الصلاة على النبي.. تحتاج إذناً من وزارة الداخلية وجريمة؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com