محمود السقا لـ ”إرم“: الدولة والمرشح المنافس يديران حملة ”قذرة“ ضدنا

حملة المرشح حمدين صباحي تتهم حملة عبد الفتاح السيسي باتباع حملة ممنهجة بمعاونة أجهزة الدولة، متهماً إياهم بالتعدي لفظياً وجسدياً عليهم.

المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

هاجمت حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي، حملة المرشح المنافس المشير عبد الفتاح السيسي، حيث اتهم المتحدث الإعلامي لحملة صباحي محمود السقا، الحملة الأخرى، باتباع حملة ممنهجة وصفها بـ ”القذرة“، بمعاونة أجهزة الدولة.

وقال السقا في حوار مصور لـ ”إرم“ من داخل مقر الحملة بالمهندسين: ”لقد تعرضنا لانتهاكات كثيرة جداً في اليوم الأول، بدأت بتحويل مندوبنا في إحدى اللجان الانتخابية بحي الوراق إلى المحاكمة العسكرية، بحجة أن التوكيل الخاص به مزور، بالإضافة إلى التعدي عليه لفظياً وجسدياً“.

وأردف: ”التعدي لفظياً وجسدياً لم يكن من نصيب بعض المندوبين، من جانب أنصار المرشح الآخر، بل نال حمدين صباحي قسطاً من نفس التجاوزات“.

وتابع: ”التجاوزات استمرت بشكل مرفوض، منها ما نجم من رئيس لجنة فرعية في شبين القناطر، الذي قام بطرد مندوبي حمدين هناك، معلناً أنه مساند وداعم للمشير“.

وأَضاف: ”عندما تم اللجوء إلى رئيس اللجنة الرئيسية، رفض تحرير محضر بالواقعة، وسمح بإدخال جهازي لاب توب لمندوبي المرشح المنافس“.

وأكد السقا أنه تم إلقاء القبض على أحد أفراد الحملة، ومندوب صباحي في محافظة البحيرة، يدعى كريم الشيخ، الذي قال: ”إن أجهزة الدولة تعيش حالة هيستيرية نتج عنها إلقاء القبض على شباب الحملة عشوائياً، بالإضافة إلى التعامل بمنتهى العنف وقلة الاحترام“، متسائلاً: ”هل الدولة تريدها استفتاء أم انتخابات؟“

واختتم السقا حديثه بأن السبب في هذا الأسلوب هو أن أجهزة الدولة فوجئت بالإقبال الضعيف، الذي جاء عكس المتوقع، على حد قوله، وقال: ”إن شباب الثورة لن يقبلوا بإعادة إنتاج أي من النظامين السابقين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com