تصاعد التوتر بين أمريكا وفصائل موالية لإيران.. والعراقيون الخاسر الأكبر

بعد استهدافات متكررة.. مخاوف كبيرة تتملّك الشارع العراقي من تصاعد عمليات القصف بين القوات الأمريكية والفصائل الموالية لإيران في العراق، والتي ربما تقود العراق إلى معركة كبيرة بين الطرفين يذهب ضحيتها المواطن العراقي.

الشارع العراقي يرفض أن يعتبر تلك الفصائل "مقاومة"، بل ينظر إليها على أنها ميليشيات مدعومة تنفذ أجندات خارجية، بعمليات تستهدف القواعد الأمريكية داخل العراق وخارجه، تُقابل بردٍّ كبير من القوات الأمريكية؛ ما يؤدي إلى خسائر بشرية كبيرة بين المدنيين العراقيين.

يشتكي العراقيون من ضعف الدولة الذي يشكل السبب المباشر لوجود ما وصفوها بـ "العصابات المنفلتة"، ويجعل من العراق أرضاً مستباحة وساحةً لتصفية النزاعات الخارجية.

ويرفض العراقيون أي شكل من أشكال التنظيمات والميليشيات خارج إطار الدولة، معبّرين عن رغبتهم بوجود قانون حقيقي رادع يترك السلاح بيد الدولة فقط.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com