صفقات شتوية دون المستوى في الدوري الإيطالي

ضعف صفقات الأندية الإيطالية ربما يعود إلى الأزمة الاقتصادية في السنوات الأخيرة، لكن عشاق الكالتشيو سئموا من غياب أنديتهم المفضلة عن المنافسة الأوروبية ويتساءلون متى يعود الزمن الجميل.

المصدر: إعداد: عارف بسموق .. قراءة: بتول السلطي .. إخراج: أحمد ديب

مع بدء موسم الانتقالات الشتوية، تنصب معظم أخبار الصفقات في الدوري الإيطالي على نجوم الصف الثاني وهو مؤشر سلبي لحالة الكالتشيو مقابل الزخم الكبير الذي تتمتع به دوريات أوروبية أخرى تعج بالنجوم الكبار.

وفي الماضي استقطب الدوري الإيطالي أبرز مواهب الساحرة المستديرة الذين تألقوا على ملاعب ”سان سيرو“ و“يوفنتوس أرينا“، وأيام كانت الأضواء مسلطة على السيدة العجوز وقطبي ميلانو.

وتتحدث الأندية الإيطالية كثيراً عن ضرورة تطوير أداء اللاعبين الشبان لكن هذا لم يمنعها من الاتجاه سريعاً نحو سوق الانتقالات الشتوية.

ويبدأ اليوم الإثنين رسمياً موسم الانتقالات الشتوية في إيطاليا لكن الأندية بدأت المفاوضات بشكل مبكر تمهيداً لحسم الصفقات.

واستبدل ميلان مهاجمه الإسباني البعيد عن مستواه فرناندو توريس باللاعب أليسيو تشيرشي من أتلتيكو مدريد.

وسجل توريس هدفاً واحداً في عشر مباريات بالدوري الإيطالي مع ميلان بينما أحرز تشيرشي هدفاً واحداً في تسع مباريات مع أتلتيكو مدريد بالدوري الإسباني منذ انتقاله للفريق قادماً من تورينو في أغسطس/ آب الماضي.

ويبدو إنترميلان على أعتاب إتمام التعاقد مع لوكاس بودولسكي مهاجم آرسنال بعدما انضم اللاعب الألماني لمرانه بالفعل.

وذكرت تقارير صحيفة أن يوفنتوس دخل في مفاوضات لضم ويسلي سنايدر لاعب غلطة سراي الحالي وإنترناسيونالي السابق، بينما يريد إنتر ميلان ضم شيردان شاكيري من بايرن ميونخ الألماني.

ويلعب شاكيري لاعب منتخب سويسرا في عدد محدود من المباريات في بايرن ميونخ تحت قيادة المدرب بيب غوارديولا.

وربما يعود ضعف صفقات الأندية الإيطالية إلى الأزمة الاقتصادية في السنوات الأخيرة، لكن عشاق الكالتشيو سئموا من غياب أنديتهم المفضلة عن المنافسة الأوروبية ويتساءلون متى يعود الزمن الجميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com