فيديو غرافيك.. أبو الفرج المصري.. من جندي بالمخابرات إلى قتيل في سوريا – إرم نيوز‬‎

فيديو غرافيك.. أبو الفرج المصري.. من جندي بالمخابرات إلى قتيل في سوريا

فيديو غرافيك..  أبو الفرج المصري.. من جندي بالمخابرات إلى قتيل في سوريا

المصدر: إرم نيوز - عبدو حليمة

أبو الفرج المصري الرجل الثاني في جبهة فتح الشام . النصرة سابقا

الاسم الحقيقي أحمد سلامة مبروك وهو من مواليد محافظة الجيزة المصرية عام 1958، ويحمل بكالوريوس في الزراعة من جامعة القاهرة.

عام 1979 تم تجنيده بسلاح المخابرات الحربية بمنطقة حلمية الزيتون قرابة 5 أشهر، وتم استبعاده بسبب نشاطه الإسلامي ونقله السلاح إلى منطقة دهشور عام 1981.

أعاد تنظيم جماعة الجهاد هو والشيخ محمد عبد السلام فرج والشيخ مصطفى يسري،  وتم اعتقاله بعد اغتيال الرئيس الراحل السادات عام 1981 وحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات في “قضية الجهاد الكبرى”،

بعد الإفراج عنه سافر إلى أفغانستان حيث التقى صديقه الحميم أيمن الظواهري وبدأ معه العمل سويا في “جماعة الجهاد المصرية”.

عام 1998 بينما كان في أذربيجان تعاون رجال المخابرات هناك مع المخابرات الأمريكية، في عملية خطفه وترحيله سرًا إلى مصر.

حكم عليه بالسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة قبل أن يخرج إبان حكم محمد مرسي ويتوجه إلى سوريا لينضم إلى جبهة النصرة.

لقي مصرعه بغارة جوية في إدلب شمال غرب سوريا، نفذتها طائرة من دون طيار، ونعته الجبهة في بيان لها بتاريخ 10/3 / 2016 .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com