ريال مدريد بوجهين مغايرين ( فيديو إرم ) – إرم نيوز‬‎

ريال مدريد بوجهين مغايرين ( فيديو إرم )

ريال مدريد بوجهين مغايرين ( فيديو إرم )

تقرير : نور الدين ميفراني - مونتاج وتسجيل : عبدو حليمة

المصدر: تقرير : نور الدين ميفراني

منذ بداية الموسم الحالي؛ ظهر فريق ريال مدريد يوجهين مغايرين في كل من الليغا  ودوري أبطال أوروبا.

وقدم النادي الملكي، عروضاً قوية ومستويات جيدة في لقاءات جمعته بالفرق الصغيرة و المتوسطة، في حين قدم أداءً يثير الكثير من الاستفهامات في مواجهاته مع الفرق الكبري سواء في الدوري الإسباني أو دوري المجموعات لأبطال أوربا، حيث ظهرت الكتيبة المدريدية بشكل باهت أمام  كل من إشبيلية وبرشلونة وباريس سان جرمان الفرنسي رغم فوزها أمام هذا الأخير .

يرجع مراقبون، عدم الثبات في مستوى الملكي، لعدة أسباب أبرزها عاصفة الإصابات التي ضربت أبرز نجومه مثل غاريث بيل وراموس ومارسيلو وكارفخال وبيبي وبنزيمة وجيمس رودريغيز ومودريتش وإيسكو والحارس كيلور نافاس، فضلا عن التغيير المستمر الذي يعتمده المدرب الجديد الإسباني رافاييل بينيتيز، سواء على مستوى التشكيل أو الخطط التكتيكية، والتي قد تكون وراء تراجع مستوى الريال في بعض المباريات.

ويرى المحللون، أن المدرب بينيتيز، ارتكب أخطاءا تقنية كثيرة في موقعة الكلاسيكو أمام برشلونة، حين أشرك عددا من اللاعبين العائدين من الإصابة، وفتح أبواب وسط الميدان والدفاع أمام الفريق المنافس . كما أن الميولات الدفاعية للمدرب، أثرت هي الأخرى على أداء الفريق الذي اعتاد أسلوباً هجومياً مفتوحاَ في عهد المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي، و دفع الفريق ثمنه غاليا أمام الفرق القوية والمقاتلة .

وعمد بينتيز، إلى التوازن في خطوط الفريق، في مباريات مالمو السويدي وباريس سان جرمان، بينما انتهج مغامرة هجومية غير محسوبة أمام برشلونة، كفته الخسارة برباعية نظيفة.

ويحتاج المدرب الإسباني حاليا، لخطط فنية ذكية تجمع بين تقديم الأداء المتوازن بين الخطوط الثلاثة للنادي، والثبات في التسكيل طيلة الموسم والعودة للفوز بالألقاب .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com