قادة الحشد الشعبي يتسللون بين اللاجئين ويهربون إلى أوربا ( فيديو إرم )

التقارير تشير إلى أن أكثر من 300 عنصر وقيادي هربوا إلى الآن من صفوف الحشد باتجاه الدول الأوربية

المصدر: إرم - إعداد ومونتاج : عبدو حليمة

شكّلت موجة اللجوء السورية إلى أوربا فرصة ذهبية لمقاتلين من ميليشيا الحشد الشعبي العراقية للتسلل وسط اللاجئين السوريين بعد الحصول على جوازات سفر مزورة .

وقد تناقلت أوساط عراقية صورة لأحد القادة في الحشد وهو يستعطف المجتمع الدولي عندما فشل في اختراق السياج الحدودي مع المجر فجلس يبكي منكسرا وهو يضم طفله بينما يظهر في الصور التي نشرها أصدقاؤه في الحشد الشعبي بكامل قوته وجبروته ملتفا بذخيرة سلاحه الرشاش.

وفي صورة أخرى يظهر سجّاد علي العتبي أبرز مساعدي أبو عزرائيل القيادي المعروف في ميليشيا الحشد الشعبي وهو يلتقط الصور مع شرطي نمساوي بعد أن حلق الذقن والشارب وقدّم نفسه للسلطات على أنه لاجئ سوري.

كما تم نشر صورة لقياديين آخرين من الحشد وصلا إلى ألمانيا بين حشود اللاجئين بعد أن أخذا جائزة الكفاءة من القيادة العراقية المؤولة عن قوات الحشد الشعبي .

وتشير التقارير إلى أن أكثر من 300 عنصر وقيادي هربوا إلى الآن من صفوف الحشد باتجاه الدول الأوربية وأنه تم تشكيل غرفة عمليات لملاحقتهم من قبل السلطات العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com