إدارة أوباما ومحاولة ”تبييض سمعة“ الخروقات الإيرانية (فيدو إرم) – إرم نيوز‬‎

إدارة أوباما ومحاولة ”تبييض سمعة“ الخروقات الإيرانية (فيدو إرم)

يتهم تقرير أعده طاقم خاص تابع للأمم المتحدة كل من أمريكا والإتحاد الأوروبي بالتغاضي عن إنتهاك إيران للعقوبات مقابل توقيعها على الإتفاق النووي.

المصدر: إعداد : ربيع يحيى - مونتاج : عبدو حليمة

تتغاضى الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية عن خروقات إيران بشأن العقوبات الإقتصادية.. في مقابل توقيعها على الإتفاق النووي النهائي …

وبحسب ما أوردته وكالة ”بلومبرج“ الإخبارية الأمريكية، فقد أعد طاقم خاص تابع للأمم المتحدة تقريرا، يؤكد أن الولايات المتحدة ودول أوروبية تغض الطرف عن تلك الإنتهاكات بشكل ممنهج، على أمل أن يساعد ذلك في تشجيع طهران على توقيع الإتفاق النووي.

واتهم التقرير تلك الدول بدورها بإنتهاك قرار فرض العقوبات الصادر عن الأمم المتحدة منذ قرابة تسع سنوات.. لتحقيق آغراض سياسية ..

وبحسب التقرير تعمدت تلك الدول عدم الإبلاغ عن الخروقات الإيرانية كي لا يؤثر ذلك بالسلب على سير المفاوضات.

وتجري مجموعة الدول الست الكبرى مفاوضات مع طهران بهدف التوقيع على الإتفاق النهائي أواخر الشهر الجاري.

وفي سبيل ذلك.. يقول التقرير… تم تجاهل قيود السفر المفروضة على قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني.. والذي ظهر في العراق وسوريا ولبنان.

كما أفاد التقرير أن طهران تشتري موادا ذات صلة بالبرنامج النووي، من شركات مدرجة في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي.

واتهمت مصادر إدارة أوباما بمحاولة ”تبييض سمعة“ الخروقات الإيرانية.. بما في ذلك ما يتعلق بأنشطتها النووية السرية..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com