”أطفال“ داعش ينفذون عملية إعدام جماعية في تدمر (فيديو)

الفيديو يظهر عددا من "الأطفال" يرتدون زيا عسكريا وهم يطلقون النار على رؤوس الجنود داخل المسرح الروماني وسط آثار مدينة تدمر.

دمشق- بث تنظيم داعش، السبت، فيديو يظهر إعدام 25 من قوات نظام الأسد داخل المسرح الروماني وسط آثار مدينة تدمر.

ويظهر الفيديو الذي مدته نحو 10 دقائق عملية إعدام حدثت على الأرجح بعد سيطرة داعش في 21 مايو الماضي على مدينة تدمر المعروفة بآثارها المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني العالمي.
وفي الفيديو ظهر الجنود السوريون باللباس العسكري الأخضر والبني يقتلون بالرصاص على مسرح المدرج الروماني وخلفهم علم كبير لداعش.

وقام عدد من ”الأطفال“ الذين يرتدون زيا عسكريا بنيا بإطلاق النار على رؤوس الجنود.
وجرت عملية الإعدام الجماعية أمام عدد من المتفرجين من الرجال والأطفال الذين جلسوا على المدرج الروماني.

وتردد أن تنظيم داعش أعدم أكثر من 200 شخص من بينهم مدنيون، في منطقة تدمر ومحيطها منذ سيطرته على المدينة.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات الإعدام في المدرج الروماني في تدمر في 27 يناير، بعد أقل من أسبوع على سيطرة التنظيم المتطرف على المدينة.

وقال المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبدالكريم آنذاك إنه يخشى أن تكون عمليات القتل مؤشراً إلى بداية ”همجية ووحشية التنظيم ضد الآثار القديمة في تدمر“، وأضاف أن ”استخدام المدرج الروماني لإعدام الناس يثبت أن هؤلاء الأشخاص ضد الإنسانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com