إسرائيل تجدد مطالبة الدول العربية بتعويض اليهود

الرئيس الإسرائيلي يطالب بإعادة أموال وممتلكات اليهود الذين تركوا الدول العربية وسكنوا في إسرائيل بعد 1948.

المصدر: إرم- القدس المحتلة

اختارت إسرائيل هذه المرة، إثارة ما تسميه تعويضات اليهود الذين هجروا من الدول العربية، بعد إقامة إسرائيل عام 48، في برنامج احتفالي ورسمي أقامته تحت عنوان” في ذكرى تهجير اليهود من الدول العربية وإيران”.

وتحول الاحتفال إلى منصة تحريض على حق اللاجئين الفلسطينيين والدول العربية.

وطالبت إسرائيل رسميا، عبر الرئيس رؤوفين ريفلين، بإعادة أموال وممتلكات اليهود الذين تركوا الدول العربية وسكنوا في إسرائيل.

وحرص القائمون على البرنامج إبقاء الموسيقى الخاصة بهؤلاء اليهود لاستعطاف الموجودين.

وفي كلمته أمام الحضور قال رؤوفين موجها حديثه للمجتمع الدولي :” صوتنا هذا يجب أن يسمع في كل مكان، للمحافل الدولية، حتى نصلح الغبن التاريخي بصورة حقيقية، من خلال التعويضات وإعادة الأموال”.

وفي سياق تحريضه على الدول العربية ادعى أن اليهود تعرضوا لحملة مضايقات كبيرة وبأنهم هجّروا من الدول وقال:”حتى اليوم لا تزال طهران، حلب وبغداد، صنعاء وطرابلس محظورة على دخول اليهود الإسرائيليين، في حين أن كنوزهم الثقافية وممتلكاتهم تم تخريبها أو نهبت، أكثر من مرة من قبل أنظمة مليئة بالحقد”، وفق تعبيره .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع