الكريستال يحول تشيكيا إلى قوة عظمى (صور)

الكريستال يحول تشيكيا إلى قوة عظمى (صور)

المصدر: الياس توما- إرم نيوز

يقترن اسم تشيكيا بالنسبة للإنسان العربي ليس فقط بمصحاتها الشهيرة الموجودة في عدة مدن مثل كارلوفيفاري وماريانسكي لازني وتبليتسه وياخيموف، وإنما أيضا بصناعة الكريستال العريقة التي تتصدر منتجاتها مئات القصور والفنادق والمنازل الراقية بدءا من قصور الملك لودفيك الخامس عشر في فرنسا وقصور الإمبرطورة النمساوية ماري تيريز، وانتهاء بأحدث الفنادق والمطارات في العالم.

k3

تحول تشيكيا رغم صغرها إلى دولة عظمى في هذا المجال يعود بالدرجة الأولى إلى وجود أكثر من 1000 ورشة فيها لإنتاج الكريستال، ووجود تقاليد طويلة في إنتاجه، إذ تشير المصادر التاريخية إلى أن  تشيكيا سيطرت في القرن السابع عشر على الأسواق الأوروبية، وأن أول مدرسة نشأت فيها لتعليم صناعة الكريستال تعود إلى العام 1763.
k4

ويعود أصل كلمة كريستال إلى اليونانية القديمة حيث كان اليونانيون يطلقون هذه الكلمة على الجليد، وبالتالي فإن مواصفاته تكمن في النظافة والشفافية والبرودة، أما مصطلح الكريستال في الزجاج فقد ظهر في اللحظة التي تم فيها إنتاج زجاج حقيقي عديم اللون، لأن الزجاج التاريخي كان يحتوي على كميات غير قليلة من أوكسيد الحديد الموجود في المواد الأولية.

ويتميز الكريستال عن الزجاج العادي ليس فقط في أنه مصقول ومحفور بنعومه ودقة، وإنما لأن نسبة أوكسيد الرصاص فيه تزيد على 10%، أما سبب استخدام الرصاص في الزجاج فيعود إلى أنه يجعله أكثر نعومة وبالتالي تصبح عملية صقله وحفه أفضل، كما أن وجوده يزيد من وزن الزجاج ويسمح له أن يكسر الضوء؛ الأمر الذي يضفي نوعًا من الغموض والجمال عليه.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com