صور.. العالم السري للحفلات الخاصة في مصر

قائمة الأماكن الممنوع دخولها تتجاوز الـ 30 مكانا، بين شواطئ مغلقة وصالات غناء خاصة، ويمنع فيها اقتراب المصورين، كما يمنع بداخلها استخدام كاميرات الهواتف الخاصة.

المصدر: إرم- من نورا شلبي

يعتبر الدخول إلى الأماكن الراقية في مصر، سواء كانت محلات للسهر أو مطاعم أو شواطئ مغلقة أمراً مستحيلا، لما تستضيفه من شخصيات وأصحاب نفوذ أو سلطة، بجانب عدد من نجوم الفن الذين يهربون من عدسات المصورين، ومن جمهورهم، ليتمتعوا بحياتهم الخاصة بعيداً عن الأضواء.

وتتجاوز قائمة الأماكن الممنوع دخولها، الـ 30 مكانا، بين شواطئ مغلقة وصالات غناء خاصة، ويمنع فيها اقتراب المصورين، وفي كثير من الأحيان يمنع بداخلها استخدام كاميرات الهواتف الخاصة، كشرط لحماية خصوصيات الآخرين.

وتم اغلاق العديد من المطاعم الراقية في الفترة الأخيرة، لاسيما بعد ثورة 25 يناير، حيث تم إسقاط رخصها لتقديم الخمور،لكن مع انتعاش الوضع الاقتصادي المصري في الشهرين الأخيرين، ومع عودة أبناء الطبقة الراقية لممارسة أنشطتهم، تمت إعادة بعض تراخيص هذه الأماكن، لكن الزوار يفضلون أن يكون المكان مؤمنا ضد التصوير أو الاختراق الصحافي.

ويتواجد العديد المشاهير والفنانين في تلك الأماكن الخاصة، مثل الفنان محمد فؤاد، الراقصة الاستعراضية دينا، المطرب تامر حسني، الفنانة ليلى علوي وزوجها، والمخرجة إيناس الدغيدي وكثيرون آخرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com