صور.. مسيرات شعبية تعم الأردن نصرة لغزة

عشرة آلاف أردني يشاركون في مسيرة انطلقت من وسط عمان، معربين عن فرحتهم بأسر جندي إسرائيلي على يد المقاومة.

المصدر: عمّان- من فريق إرم

شهدت عمان ومحافظات أردنية أخرى، الجمعة، مسيرات شاركت فيها أعداد كبيرة من المواطنين، هتفت لغزة وللمقاومة الفلسطينية.

وانطلقت مسيرة حاشدة بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام المسجد الحسيني، وسط عمان، دعت إليها الحركة الإسلامية نصرة للشعب الفلسطيني القابع تحت قصف الآلة العسكرية للاحتلال الإسرائيلي في غزة.

وسيطرت أجواء من الفرح على أكثر من عشرة آلاف مواطن شاركوا في المسيرة، بعد أن أعلن القائمون عليها عن أسر المقاومة الفلسطينية لأحد جنود الاحتلال، تبين فيما بعد أنه ضابط في الجيش الإسرائيلي، ما دفع بعض المشاركين إلى شراء الحلوى وتوزيعها على المشاركين.

وندد المشاركون بالصمت العربي الرسمي على العدوان الإسرائيلي، وصدحت حناجرهم بهتافات منها ”كلنا أطفال الحجارة.. كبرنا عملنا طيارة“ ”بلا سلام وبلا بطيخ.. غزّة بتضرب صواريخ“ ”يا نتن ويا شارون.. مسكنا شاؤول آرون“.

وفي السياق ذاته، انطلقت بعد صلاة الجمعة مسيرة شارك فيها الآلاف من مجمع النقابات المهنية باتجاة مبنى رئاسة الوزراء نصرة لغزة.

وحرق المشاركون علم الاحتلال، مطالبين بوقف عدوانه على غزة، كما نددوا بالصمت العربي.

وطالبوا الحكومة باتخاذ قرارات سياسية لنصرة الشعب الفلسطيني، عبر قطع العلاقات الدبوماسية مع إسرائيل، وإغلاق سفارتها في عمان.

مسيرات في المحافظات

وانطلقت مسيرات شعبية في إربد والزرقاء ومادبا، احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي ”الوحشي“ على قطاع غزة.

في إربد، شمال الأردن، انطلقت مسيرات من خمسة مساجد بعد صلاة الجمعة نصرة لغزة والمقاومة، نظمتها تنسيقية الحراك في المحافظة، والتحمت بالمسيرة المركزية التي انطلقت من مسجد الهاشمي إلى ميدان الشهيد وصفي التل.

وندد المشاركون بالهجمة ”البربرية“ الإسرائيلية على قطاع غزة، منتقدين حكومة بلادهم بسبب استمرارها في التعامل مع الاحتلال، على حد قولهم، وطالبوها بإلغاء معاهدة وادي عربة.

وفي الزرقاء، شارك مئات المصلين في مسيرة شعبية طالبوا فيها بالتحرك الفوري من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ورددوا في المسيرة هتافات طالبت الشعوب العربية بمساندة أهل غزة، ومنع القتل والحرق والتدمير الذي تمارسه الآلة العسكرية الإسرائيلية ضدهم، مشيدين ببطولات المقاومة، التي أعادت الكرامة للأمتين العربية والإسلامية، على حد وصفهم.

وفي مادبا، خرجت مسيرة من أمام مسجد ذيبان الكبير باتجاه دار المدينة، احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة والأعمال ”الوحشية“ التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني.

وشهدت محافظة الطفيلة ولواء المزار الجنوبي مسيرات مماثلة، كما دعا المشاركون في مسيرة نُظمت في محافظة معان، جنوب المملكة، إلى تحريك الجيوش العربية وإمداد المقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح.

وفي العقبة، شارك المئات من المصلين في مسيرة شعبية نصرة لغزة واحتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

وطالب المشاركون في المسيرة التي انطلقت من المسجد الكبير في وسط المدينة عقب صلاة الجمعة، المجتمع الدولي بالتحرك الفوري، من أجل وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وناشد المشاركون السلطات المصرية بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر.

تغطية: أحمد عبد الله وحمزة العكايلة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com