200 ألف مغربي يحتفلون بـ“ريكي مارتن“ في موازين

النجم العالمي يقدم خليطا من أغانيه القديمة والجديدة للجمهور الذي فاق التوقعات، كما غنى "لا كوبا دي فيدا" التي أنجزها خصيصا بمناسبة كأس العالم.

المصدر: الرباط- (خاص) من سكينة الطيب

سجل الحفل الذي أحياه النجم العالمي ريكي مارتن، ضمن حفلات مهرجان موازين رقما قياسيا جديدا حيث تابعه أكثر من 200 ألف متفرج أغلقوا شوارع العاصمة الرباط، وأكد المنظمون أن جمهور ريكي مارتن فاق كل التوقعات وتجاوز الأرقام السابقة المسجلة في الدورات الماضية.

ومتّع صاحب أغنية ”أو ندوس تريس“ المعروفة لدى كل الأجيال، جمهوره بإيقاعات ساحرة وأغانٍ تنوعت بين القديم والحديث، وألهبت فرقة ”ريكي“ المكونة من ستة راقصين وراقصات، حماس الجمهور بتجسيدها إيقاعات أمريكا اللاتينية المليئة بالحياة.

وقدم النجم ريكي مارتن خليطا من الأغاني من بينها أغانيه المشهورة ”كام ويد مي تونايت“ و“شايك يور بون بون“، و“إتس أول رايت“، و“هويلفي“ و“ماس“، كما قدم أغنية ”لا كوبا دي فيدا“ التي أنجزها خصيصا بمناسبة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل.

وبعد أن انتهت السهرة وودع ريكي الجمهور، رفض الجمهور أن يغادر دون أن يستمتع بأغنية ”ماريا“، وبعد هتافات طويلة لبى ريكي طلب جمهوره وغنى بفرح أغنية ”أون دوس تريس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة