توصيات ملتقى الصحافة الإلكترونية أمام وزراء الإعلام العرب

الملتقى الذي نظمته شبكة إرم الإخبارية بالتشارك مع مركز حماية الصحافيين يوصي بضرورة توفير بيئة قانونية وتشريعية محفزة لتطوير الإعلام الإلكتروني، وتمكين المواقع الإخبارية العربية من تقديم خدمة رشيدة ومتطورة.

المصدر: إرم - (خاص)

أوصى ملتقى الإعلام الإلكتروني الذي نظمته شبكة إرم الإخبارية بالتشارك مع مركز حماية الصحفيين، بتوفير إطار قانوني يحفظ حقوق الملكية الفكرية للمحتوى الإعلامي.

وأكد الملتقى الذي عقد على هامش المؤتمر الثالث للمدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي بالعاصمة الأردنية عمان في توصياته على أهمية الدور المتنامي للإعلام الإلكتروني العربي وضرورة توفير بيئة قانونية وتشريعية محفزة لتطوير الإعلام الإلكتروني، وتمكين المواقع الإخبارية العربية من تقديم خدمة رشيدة ومتطورة. وتضمنت التوصيات التي تعهد وزير الإعلام الأردني محمد المومني بحملها إلى مؤتمر وزراء الإعلام العرب الذي سينعقد هذا الشهر في القاهرة، التأكيد على ضرورة الاهتمام بالمواقع الإلكترونية العربية ودعمها لتطوير المبادرات الفردية وتحويلها الى مؤسسات قادرة على تمويل متطلبات العمل وتوفير كوادر اعلامية مؤهلة وقادرة.

وطالب الملتقى بضرورة ابتعاد المواقع الإلكترونية العربية عن خطاب الكراهية، وكذلك الامتناع عن الترويج لكل أشكال التطرف والعنف.

وكان ملتقى الإعلام الإلكتروني الذي نظمته شبكة إرم الاخبارية بالتعاون مع مركز حماية وحرية الصحفيين في الأردن قد شهد جلسات شارك فيها وزير الإعلام الأردني الدكتور محمد المومني الذي افتتح أعمال الملتقى بكلمة أكد فيها على أهمية الدور الذي بدأت تلعبه المواقع الصحفية الإلكترونية، وقال المومني إن هذه المواقع أصبحت مكونا أساسيا من مكونات المشهد الإعلامي في كل الدول العربية، داعيا إلى التعامل مع الصحافة الإلكترونية العربية بنفس معايير الجدية التي تتعامل بها مع الصحافة الورقية.

وقد أثارت تحذيرات رئيس تحرير شبكة إرم تاج الدين عبد الحق اهتمام المشاركين في الملتقى حيث أخذت جانبا كبيرا من المناقشات؛ فأثنى وزير الإعلام الأردني على أهمية تنقية الإعلام الإلكتروني من كل اشكال الاعتداء على الملكية الفكرية وانتهاك الخصوصية والترويج لخطاب الكراهية.

وكان رئيس تحرير شبكة ”إرم“ الإخبارية تاج الدين عبد الحق، طالب خلال جلسة ملتقى الإعلام الإلكتروني أمس، بحماية قانونية للمحتوى الإعلامي الإلكتروني من الدخلاء، الذين لا يتقنون سوى تقنية القص واللصق.

وأكد خلال كلمة ألقاها أن اختيار تجمع المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي ليكون مظلة لملتقى الإعلام الإلكتروني تعبير عن تقديرنا للدور الممتاز الذي يمثله هذا التجمع، ولإيماننا به كإطار عمل مشترك يقود إلى الارتقاء بالمهنة والدفاع عن حقوق ومكتسبات العاملين بها.

واحتفى عبد الحق بتزامن انطلاق الملتقى مع احتفال موقع ”إرم نيوز“ بمرور عام على انطلاقه، الذي تزامن العام الماضي مع الملتقى الثاني للمدافعين عن حرية الإعلام.

وتحدث عبد الحق عن موقعه الإلكتروني، مشيرا إلى أن فترة العمل القصيرة، وإن كانت لا تكفي للتقييم، فإن ما تحقق ”فاق توقعات القائمين على الموقع“، إذ عكست أرقام الزيارات واحجام التفاعل مع الموقع الكثير من المؤشرات التي تؤكد بأننا نتحرك في الاتجاه الصحيح.

ودعا عبد الحق إلى دراسة الطرق التي من شأنها توفير حماية قانونية للمحتوى الإعلامي العربي الذي يتعرض للانتهاك والقرصنة من أولئك الذين استسهلوا إطلاق المواقع الإلكترونية بأقل الكلف وأبخس الأثمان مستغلين مصاعب الرقابة وكلفتها.

ورأى رئيس تحرير ”إرم“ أن حفظ حقوق المواقع الإلكترونية العربية يشكل حجر الأساس لتطوير المحتوى الإعلامي العربي وتنقيته من الدخلاء الذين لا يعرفون من الصحافة إلا تقنية القص واللصق.

من جانبه، اعتبر وزير الدولة لشؤون الاتصال والإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأرنية الدكتور محمد المومني أن ”على الملتقى واجب اخلاقي يتمثل في وضع ضوابط للدخلاء على مهنة الصحافة““.

وأوضح أن ”التوسع والثورة في عالم الإعلام الإلكتروني كبيرة“، مشددا على أن الأردن ”يقدر دور الإعلام الإلكتروني؛ الذي لا يمكن تجاهله أو السيطرة عليه“.

وقال رئيس تحرير موقع ”المصري اليوم“ أحمد السيد إن الإعلام الإلكتروني يواجه تحديات كبيرة، وخاصة في دول الربيع العربي.

من ناحيته، اعتبر رئيس تحرير وكالة ”معا“ الإخبارية الفلسطينية ناصر اللحام أن الربيع العربي ”ما يزال يتكون ولم يتنهي بعد، ما ساهم في تغيير وجهات النظر، وأنهى عصر الصحافة القديمة، وهذا ينطبق على دخول البث الفضائي“.

بدوره، قال مؤسس موقع ”اريبيا اون لاين“ أحمد حميض إن التكنولوجيا ”تخترق العالم، والحديث عن الصحافة الإلكترونية، مجزوء بمعزل عن التطور في مواقع التواصل الاجتماعي، أصبح المواطن اليوم صحفيا ويوثق الأخبار والصور والفيديو“.

وسبق ملتقى الإعلام الإلكتروني، عقد ورشة تبادل الخبرات بعنوان ”تحديات الإعلام الإلكتروني“، التي تنظمها ”إرم“ بالشراكة مع مركز حماية وحرية الصحفيين.

وقال رئيس تحرير شبكة ”إرم“ الإخبارية في كلمة خلال الورشة، إن ”الأجيال السابقة من الصحفيين تقدس النص واللغة، ولا تهتم كثيرا بالتطورات التقنية، في حين أن الصحفيين الشباب، ممن يحترفون العمل الإلكتروني والتقني، لا يولون اهتماما للكتابة المحترفة، وللجانب التحريري واللغوي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com